انتهاء قمة الاتحاد الأوروبي بشأن اللاجئين
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

انتهاء قمة الاتحاد الأوروبي بشأن اللاجئين

18/12/2015
قمة بدون قرارات حاسمة فالخلافات بدت أكبر من أن تحل في اجتماع واحد موضوعان رئيساني شكلا جوهر الخلاف بين قادة أوروبا الهجرة واحتمال انسحاب بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي في موضوع الهجرة اكتفى القادة الأوروبيون بتكرار كثير مما ورد في اجتماعات سابقة دون أن يجد طريقه إلى التنفيذ هذه أسوأ أزمة منذ عقود في موضوع اللاجئين الرهان خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام المقبل هو مراقبة إن كانت قراراتنا ستفعل في الميدان يجب أن مرض القرارات المكتوبة هنا في بروكسل إلى القرارات على الميدان الإشارة هنا إلى 160 ألف لاجئ فهؤلاء تم الاتفاق في قمة سابقة على توزيعهم على دول الاتحاد الحصيلة كانت مخيبة للآمال من بين مائة وستين ألفا تم استقبال أقل من مائتي لاجئ العبء الأكبر تحملته دول مثل ألمانيا وبدا أن الأمل في حل أزمة اللاجئين أو التخفيف من حدتها معقود على دولة من خارج الاتحاد على تركيا تكلمت مع رئيس الوزراء التركي حول الخطوات الممكنة لتنظيم مسألة الهجرة والاتفاق على إطار قانوني لجعلها شرعية وأكد من جانبه التزامه لاتفاق بين بلاده وبين الاتحاد واتفقنا على الالتقاء قبل فبراير المقبل كي نصل إلى صيغة نهائية لتنفيذ الاتفاق في ظل هذه الغيوم التي تلبدت في سماء الاتحاد الأوروبي ظهرت أزمة أخرى باحتمال انسحاب بريطانيا من الاتحاد رئيس الوزراء البريطاني طرح شروط للبقاء لم تلقى تجاوبا كبيرا خاصة ما تعلق منها هذه الحد من الهجرة إلى بريطانيا من دول أوروبا الشرقية وتقليص المساعدات الاجتماعية المقدمة إلى المهاجرين القادمين من هذه الدول شروط اعتبر الاتحاد الأوروبي أنها تمس مبادئه وقيمه فلم يكن ثمة من حل غير ترحيل الأزمة إلى قمة أخرى أزمة حادة وخلافات عميقة وتهديد من دولة كبرى بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي هكذا وجد الاتحاد نفسه في مفترق طرق فمصالح أعضائه تضاربت وحساباتهم اختلفت محمد البقالي الجزيرة