ما الذي فعلته تونس بالعالم العربي؟
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ما الذي فعلته تونس بالعالم العربي؟

17/12/2015
وقد أكد ممثلون عن المعارضة التونسية حضر التجمع الاحتجاجي أن الشاب أشعل النار في نفسه ما الذي فعلته تونس بالعالم العربي أتت قلاع الاستبداد من حيث لا تحتسب يقول كل الذين يجزمون بأن النار التي أحرق بها محمد البوعزيزي جسده يوم السابع عشر من ديسمبر سنة 2010 أضرمت الثورة في دول ما كان لأوضاعها أن تستمر على ما كانت عليه تجادل فريق بأنها بلد الزيتونة وقع ضحية لأمر دبر بليل حاكته أياد خارجية تمرست بتبقي التحولات الكبرى في بلاد العرب وغيرها من وراء الستار غير أن الوقائع قبل المواقف تذكر هؤلاء أن شرارة الثورة التي انطلقت من ربع وسيدي بوزيد والقصرين ما كانت سوى نتاج للاستفراد بالقرار وإمعان في التهميش والسد لكل أبواب المشاركة أصر عليها الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي هرب بن علي وكان على تونس أن تواجه قدرها وأن تختبر قدرة أبنائها على طي صفحة من التاريخ وافتتاح أخرى الذين جمعتهم ساحة القصبة في نسختيها الأولى والثانية فرقة خلفيات وشعارات وأجندات الملل الفكرية والأحزاب السياسية وكان لابد من صندوق الإقتراع مهما طال وعسر مخاض الانتقال الديمقراطي لم يكن إنشاء هيئة لتحقيق أهداف الثورة كافيا بإنجازها ولم يكن لانتخابات المجلس التأسيسي في 2011 إلا أن تصب الزيت النتائج على نار الاستقطاب السياسي الحاد بين عشرات الأحزاب التي خرجت من ضيق الإستبداد إلى وصون حرية تقطع المسافة المحتومة بين زخم الثورة والنضج المطلوبة لبناء الجمهورية الثانية الدولة الديمقراطية المنشودة رحلة اكتنفتها ألغام المطلبية المشطة والاضطرابات الاجتماعية والتدهور الأمني المتصاعد بان بالكاشف أن للثورة أعداء يتربصون بها وأن المنظومة القديمة ضاربة الجذور في أجهزة الدولة قادرة على التقاط الأنفاس وإعادة الانتشار لم يصدر القضاء التونسي إلى اليوم يحكمه الفصل فيما اغتال كل من شكري بلعيد ومحمد إبراهيم ولمطة وضح الصورة الكاملة بعد حول الصناعي والتجاري الإرهاب في تونس لكن الأكيد هو أن هذه الأحداث فرضت عمرا قصيرا لتجربة الترويكا بقيادة حركة النهضة الإسلامية ووضعت البلاد والثورة أمام مفترق طرق مصيري إما التنازلات المتبادلة أو الذهاب إلى السيناريو سوري أو المصري في حده الأدنى اشترطت الترويكا الفراغ من دستور جديد وإنشاء هيئات تعديلية دستورية مستقلة مقابل النزول عن سدة حكم أجلستها عليها إرادة الناخب التونسي في أول انتخابات تعددية ديمقراطية نزيهة في تاريخ تونس الوفاق كلمة البشارة بها رباعي رعى حوارا وطنيا لم يخلو هو الآخر من جدل بينما رآه طوق نجاة للبلاد والعباد ومن وجد فيه قفزا فوق استحقاقات الثورة بعناوين يحسبه الظمآن ماء وفاق مهدلي تشريعية ورئاسية ألفين وأربعة عشر تلك التي أعادت توزيع الأوراق والأدوار لتحل المعضلة الأهم في تونس وسائر الدول العربية ألا وهي الصراع من أجل السلطة جاب سؤال التونسي أرجاء الوطن العربي هل يمكن للديمقراطية أن تستقر بين العرب قال القائمون على جائزة نوبل للسلام ألفين وخمسة عشر بالها وهم يسلمون تونس تثمينا دوليا مرموقا لرعاة الوثائقي فيها من أبرز منظمات المجتمع المدني لكن بلادا عربية أخرى ما تزال تتلمس الطريق الحرية بيد مضرجة بالدماء الغزيرة ترى في تونس على علاة مسارها الثوري أفقا ممكنا وبوصلة ثورية ملزمة لم تنتهي القصة مع حلول ذكرى اندلاع ثورة التونسية يقول التاريخ وأن السنوات الخمس ليست سوى بداية في ذاكرة شعب أثبتا للعربي أن الأقدار ستستجيب عاجلا أم آجلا إن هي أرادت الحياة وأن كسر قيود الإستبداد صابروا مرحلة