المؤتمر الليبي يطالب بتأجيل اتفاق الصخيرات
اغلاق

المؤتمر الليبي يطالب بتأجيل اتفاق الصخيرات

17/12/2015
من يذهبون إلى الصخيرات لا يمثلون المؤتمر الوطني العام وخيارنا هو الحوار الليبي الليبي الذي انطلق في تونس وتوج لقاء الرئيسين عديلة صالح ونوري أبو سهمين في مالطا هذا ما قاله ضمن أعضاء بالمؤتمر الوطني العام عقب جلسة لهم عقدت في طرابلس الجلسة خصصت لبحث ما يتوصل إليه في العاصمة المالطية فاليتا رئيس المؤتمر نوري أبو سهمين وعجينة صالح رئيس البرلمان المنحل في طبرق من رفضهما لما وصفه بالتسرع الغربي باتجاه تشكيل حكومة توافق دون مناقشة مشاكل أخرى عالقة تحتاج مزيدا من الوقت أعضاء المؤتمر الوطني العام وأعضاء البرلمان المنحل قالوا إنهم لا يرفضون رعاية الأمم المتحدة للحوار ولكنهم أكدوا رفضهم لما وصفوه بوضع ليبيا تحت الوصاية الدولية حيث أكد دعمه للحوار ليبي ليبي الذي تم بين البرلمان ومؤتمر والذي توج بلقاء الرئيس عديلة صالح رئيس بوسهمين بتاريخ 15 /12 والذي ترتب عليه أو نتج عنه إصدار بيان بين بعض النقاط والأولويات التي سوف ينخرط المؤتمر البرلمان في العمل عليها ما يزال الإنقسام سيد الموقف في داخل أروقة المؤتمر الوطني العام حول مسارات الحوار الليبي موقف يجسد حالة الإنقسام السياسي والصراع المسلح المستمر في البلاد منذ أكثر من عام ويترك الباب مفتوحا على كل الاحتمالات ففي أول لقاء جمعهما أعلن عديلة صالح ونوري أبو سهمين تدشينهما مرحلة جديدة من الحوار الليبي فخوفه كما قال إلى تشكيل حكومة وفاق كل الليبيين لقاء لقي تأييدا بالعاصمة طرابلس تأييدهم يحكي صورة أفضل باستمرار الانقسام السياسي ويدعو لولوج البلاد مرحلة جديدة يكون الاستقرار هو عنوانها الأبرز أحمد خليفة الجزيرة طرابلس