تداعيات انخفاض أسعار النفط على الاقتصاد الروسي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تداعيات انخفاض أسعار النفط على الاقتصاد الروسي

16/12/2015
ضوء أحمر للاقتصاد الروسي مؤشراته لا تدل على تعاف وخطاب مسؤوله يدعو إلى شد الأحزمة دون تهويل بينما تقول الإحصاءات إن الفقر يشمل أكثر من 22 مليون نسمة في روسيا من أصل نحو مائة وثلاثة وأربعين مليونا أما سعر صرف العملة المحلية الربا فقدتها وفقد أكثر من نصف قيمته في عام واحد أنا مديرة موارد بشرية وألاحظ أن كثيرا من الروس بدؤوا في البحث عن وظائف الأزمة أثرت خصوصا في داخلي وليس هناك غلاء في الأسعار والزيادة في الرواتب نتاليا روسية تقطن في موسكو استقبلتنا في بيتها نار الأزمة لم تمكنها من دفع إيجار مكتب وكالة لتسويق والعلاقات العامة فطرت مع شركائها للعمل من منازلهم في انتظار مشاريع يمكن أن تزويدهم بجرعة أوكسجين أنا ومن يحيطون بي نشعر بهذه الأزمة منذ عام نحن من أوائل المتضررين وقد سمعنا حديثا عن ارتفاع الأسعار وتقلص المداخيل الكل قلق على مستقبل الأبناء والأولياء مضطرون إلى التخلي عن بعض الأمور كالسفر وشراء ما ليس ضروريا هي حالة تصور واقعا صعبا ورغم ذلك تبدي الحكومة تفاؤلا بالعام المقبل وسط توقعات بأن ينقضي هذا العام بانكماش الاقتصاد المحلي بنسبة تقارب أربعة في المائة ينتظر الروس شتاء قارس وعليهم الاستعداد لمرحلة حرجة فهم مرتهنون اقتصاديا للنفط وأسعاره فضلا عن تهاوي قيمة عملتهم الروبل وهو ما يضعف قدرتهم الشرائية تتجه الأنظار إلى الإجراءات الحكومية المتوقعة وثمة من يتساءل عن جدوى مسارعة روسيا إلى الانخراط في مشاريع عملاقة لا تبدو ضرورية في الوقت الراهن بينما يدفع المواطن فاتورة الأزمة داخليا أثر انخفاض أسعار النفط سيكون شديدا أكثر من نصف عائدات الميزانية يعتمد على النفط والغاز والحكومة أعلنت أنها لن تخفض النفقات العسكرية النفط العقوبات الغربية والجبهات المفتوحة تثقل الاقتصاد الروسي وهو يستقبل عاما جديدا بهواجس أزمة قد تتفاقم عبد القادر عراضة الجزيرة موسكو