الجيش التركي في بعشيقة أمام مواجهتين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الجيش التركي في بعشيقة أمام مواجهتين

16/12/2015
إعادة انتشار القوات التركية في شمال العراق التي كانت محاولة لتخفيف الأزمة مع بغداد يبدو أنها جلبت المتاعب لتلك القوات إذا جعلتها في مرمى مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية فقد سقط منهم أربعة جرحى على الأقل أحدهم بحال الخطر وفد قيادة الأركان التركية في هجوم بالقذائف الصاروخية شنه التنظيم على معسكرهم الذي يتمركزون فيه لتدريب بما يسمى بمتطوعي الحشد الوطني في العراق الذي يشرف عليه محافظ نينوى السابق أثيل النجيفي أسفر الحادث أيضا عن مقتل عنصرين على الأقل من الحشد وجرح آخرين الجيش التركي قال إن جنوده في المعسكر المستهدف ردوا بالمدفعية على مصادر النيران بينما توالت مروحية نقل الجرحى الأتراك والعراقيين إلى مستشفى مدينة شرناق التركية كان قرار أنقرة نشر مئات الجنود مع دباباتهم في بعشيقة قرب الموصل الخاضعة لتنظيم الدولة قد فجر أزمة مع بغداد التي اعتبرته انتهاكا للسيادة بينما تظاهر عراقيون بينهم مليشيات الحشد الشعبي وقادتهم ضد تركيا كما استهدفت مصالح تركية في بغداد حملة لم يخفف منها تأكيد المسؤولين الأتراك أن وجودهم العسكري في بعشيقة كان متفقا عليه مسبقا مع رئيس الوزراء حيدر العبادي ولا قولهم إن تلك القوات محدودة العدد هي لتدريب قوات ستحارب تنظيم الدولة بدا الموقف السياسي والاصطفاف الذي يثقل المنطقة جليا في إدارة تلك الأزمة فكم من وجود اجنبي في العراق اضخم وأكثر فعلا لم تتطرق إليه حكومات بغداد المتعاقبة أما المفارقة الأشد إثارة ربما فهي أن مليشيا الحشد الشعبي والحكومة العراقية جيش وحرضوا على المدريين الأتراك بينما تتولى تنظيم الدولة مهاجمتهم