مشروع تعليمي لتطوير مهارات الأطفال بحمص
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مشروع تعليمي لتطوير مهارات الأطفال بحمص

15/12/2015
سمر شابة سورية من حي الوعر المحاصر داخل حمص تخرجت في كلية التربية قبل عدة سنوات دفعها سعيها الحثيث لخدمة أطفال بلدها إلى افتتاح أول مركز نموذجي لتأهيل الأطفال يستخدم المونتيسوري في الحي كنظام يخلط ما بين اللعب والتعليم لإعادة تأهيل وتعليم الأطفال من عمر عامين حتى إثني عشر عاما يهدف المشروع بحسب المشرفين عليه إلى تخفيف آثار الحرب والحصار التي انعكست سلبا على الأطفال بانخفاض مهاراتهم وقدراتهم على التعلم بيد أنه بسبب ضعف الإمكانات المادية وعدم توفر المختصين لم يتح لهذا المركز سوى استقبال أطفال بعمر عامين حتى أربعة أعوام وبأعداد قليلة المونتسوري هو نظام تعليمي تربوي يعطي للطفل كامل الحرية في التعامل بكل عفوية المحيطة بها التي يجب أن تكون منظمة ومجهزة بعناية أدوات وألعاب مناسبة وامنه يختار الطفل منها بحرية ما يشاء وقتما يشاء دون أي ضغط ولأجل ذلك عمد القائمون على المشروع إلى تجهيز أحد الأقبية وتزيين جدرانه بالرسوم ليكون مخصص لاستقبال الأطفال كما صنعت ألعاب وأدوات تعليم من الخشب نظرا لصعوبة توفيرها بسبب الحصار على الرغم من ضعف الإمكانات وقلة الموارد فإن هذه التجربة التي تعتبر الأولى من نوعها قد تفتح الباب لمبادرات ومشاريع أخرى تساعد من يمكننا مساعدتهم من الأطفال المحاصرين عن الجزيرة