كردستان تحقق بتهريب تنظيم الدولة النفط عبر أراضيها
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

كردستان تحقق بتهريب تنظيم الدولة النفط عبر أراضيها

15/12/2015
هذا الطريق حتى قبل بضعة أشهر يعج بعشرات من الشاحنات والصهاريج التي كانت تنقل يوميا آلاف من براميل النفط الخام قادمين من مناطق نفوذ تنظيم الدولة الإسلامية باتجاه محافظة كركوك ومنها إلى إقليم كردستان العراق وصولا إلى بيعه في الخارج كل الطرق كانت سالكة في الماضي ويبدو أن الشاحنات المحملة بالنفط المستخرجة من مناطق نفوذ داعش كانت تسلل بين أرتال الشاحنات المحملة بنفط حقول حمرين عبر طرق جانبية لكننا قطعنا كل تلك الطرق وحفرنا خندقا حول المنطقة ولذلك تضطر داعش إلى إرسال ما تستخرجه من نفط إلى مدينة الموصل كان يتولى بيع النفط الذي يعد أحد أهم مصادر تمويل تنظيم الدولة رجال أعمال ووسطاء من إقليم كردستان العراق مع أفراد من التنظيم وكان الحرب بين الطرفين يسقط فيها يوميا عشرات بين قتلى وجرحى وهو ما أثار موجة من الإدانة والاستياء لدى عامة الكرد فشكلت حكومة الإقليم لجنة للتحقيق في هذه المسألة حصلنا على معلومات تفيد بوجود تجارة ضخمة لتهريب النفط من مناطق نفوذ داعش باتجاه إقليم كردستان العراق ومنه إلى خارج البلاد فشكلت حكومة الإقليم لجنة خاصة للتحقيق في الأمر وأعلمتنا باعتقال خمسة عشر متهما في الإقليم ثم اتضح ظلوا شخصيات متنفذة في العملية إضافة إلى هذا الطريق كان تنظيم الدولة يعتمد كثيرا على طريق سنجار غربي محافظة نينوى هذا الطريق الرابط بين مدينتي الرقة في سوريا والموصل في العراق كان يشهد يوميا مرور مئات من الشاحنات المحملة بالنفط الذي مكنت عائدات تنظيما من البقاء على قيد الحياة حتى الآن لكن هذا الطريق قطع هو الآخر في الآونة الأخيرة فنفضت هذه التجارة وحرمتهم من عوائد مالية ضخمة بينما لا تزال الحرب دائرة عليه طرق عديدة كانت مثل الشرايين تغذي جسد الدولة الإسلامية بالأموال والمقاتلين والأسلحة لكن ذلك الحالة تبدل اليوم بعد أن سدت كل هذه الطرق تماشيا مع استراتيجية يقول التحالف الدولي إن هدفها تجفيف منابع تمويل التنظيم أمير فندي الجزيرة على الطريق بين بغداد وكركوك