تحالف إسلامي للتصدي لأي منظمة إرهابية
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

تحالف إسلامي للتصدي لأي منظمة إرهابية

15/12/2015
من ماليزيا شرقا حتى موريتانيا غربا ومن تركيا شمالا وحتى الغابون جنوبا هكذا تمتد رقعة التحالف العسكري الإسلامي لمحاربة الإرهاب الذي أعلنت السعودية عن تشكيله التحالف سيكون مقره الرياض ويضم في عضويته حتى الآن أربعا وثلاثين دولة يجمعها الانتماء لمظلة منظمة المؤتمر الإسلامي وإضافة إلى السعودية فإن من أبرز الدول التي أعلنت الانضمام إلى التحالف كل من تركيا وباكستان ومصر ونيجيريا وقطر والإمارات والأردن والمغرب إضافة إلى تونس والكويت والسنغال وفور الإعلان عن التحالف أبدت نحو عشر دول إسلامية تأييدها له أبرزها إندونيسيا فيما بدا لافتا غياب كل من إيران والعراق وعمان والجزائر عن هذا التحالف أما الهدف الرئيسي له فهو كما يتضح من اسمه محاربة الإرهاب لكن وخلافا لترابط هذا المصطلح دوليا مع قتال تنظيم الدولة الإسلامية فإن التحالف الإسلامي أعلن عزمه على التصدي لأي منظمة إرهابية هذا يأتي من حرص للعالم الإسلامي لمحاربة هذا الداء الذي تضرر من العالم الإسلامي أولا قبل المجتمع الدولي ككل سوف تنشأ غرفة عمليات في الرياض لتنسيق ودعم الجهود إرهاصات كبيرة سبقت إطلاق تحالف الرياض والتي باتت تغوص أكثر بملفات المنطقة الساخنة منذ وصول الملك سليمان إلى سدة الحكم مطلع العام الحالي في الإعلان عنه جاء بعد نحو عام وأربعة أشهر من انطلاق التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة بقيادة الولايات المتحدة ورغم عشرات آلاف الضربات الجوية التي استهدفت مقاتلي التنظيم وموارده فإن ذلك لم يحل حتى الآن دون قدرة التنظيم على تنفيذ الهجمات ومواصلة المعارك على أكثر من جبهة الأمر الذي دفع الرئيس الأمريكي للحديث عن الحاجة إلى مزيد من المساهمات العسكرية في دعم عمليات التحالف الدولي من دول الشرق الأوسط سياق قد يعززه تأكيد وزير الخارجية السعودي بأن التدخل البري ويريدون من قبل دول التحالف الإسلامي رغم أن مكافحة الإرهاب ستكون أيضا له في نظر هذه الدول أدوات فكرية وإعلامية ستكون هناك غرفة عمليات مشتركة تشكل في الرياض لتنسيق الجهود على مسارين الأول أمني وعسكري يشمل تبادل المعلومات والتدريب وتقديم المعدات والقوات عندما يلزم ذلك والمسار الثاني هو لمكافحة الإيديولوجيا وكيف نوصل رسائل فعالة وكيف نكافح رسائل العنف والتطرف وكيف نحمي الشباب تحديات كبيرة ستكون أمام التحالف الذي اعتبر رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو بأنه أبرز ردا على الساعين إلى ربط الإسلام بالإرهاب فيما تتجه الأنظار إلى سيناريوهات أداء هذا التحالف عسكريا حيث ميادين المواجهة وفكريا حيث منابع التحريض وأيديولوجيات الإرهاب