انطلاق الحوار اليمني ودعوة أممية لوقف القتال
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

انطلاق الحوار اليمني ودعوة أممية لوقف القتال

15/12/2015
إلى ربوع سويسرا إنتقل هم اليمن وفودن تبحث من جديد إنها أما تبدو صراعات بلا نهاية وقد تركوا وراءهم مئات آلاف البشر غارقين في مآسي الفقر والسلاح هنا بحث عن حل وهناك بحث مزمن عن حياة وملامح دولة في وطن لم يعيشه إلا في الكتب والحكايات يحكى أن هذه البلاد كانت يوما سعيدة إلى حد فاض على اسمها جولة مشاورات أخرى بين وفد من جماعة الحوثي ومعهم حليفهم الرئيس المخلوع مقابل الحكومة الهدف بحسب المبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ أحمد الوصول إلى المتاح إن الحل الوحيد هو حل سياسي ولابد للعنف أن يتوقف الأمم المتحدة التي يجري الحوار برعايتها تريد وقف إطلاق النار ثم إدخال المساعدات الإنسانية والعودة إلى مسار انتقال سياسي النقاط وردت في مسودة أعدها المبعوث الدولي وقال إنها تستند إلى قرار مجلس الأمن رقم ألفين ومائتين وستة عشر الصادر تحت الفصل السابع وينص على سحب المجموعات المسلحة والمقصود جماعة الحوثي من المدن وإعادة السلاح الذي نهبته من مخازن الجيش في المسودة تأتي أولا ما تسمى إجراءات بناء ثقة مثل إطلاق سراح المعتقلين لدى الطرفين وتحسين الوضع الإنساني ورفع الحصار ووقف التحريض الإعلامي ثم إطار عام لتطبيق القرار الدولي ينتج وقفا لإطلاق النار وانسحاب الميليشيات واستعادة الدولة سيطرتها على المؤسسات ثم الاتفاق على الخطوات السياسية التالية ضمن خريطة طريق وللعرب مع خرائط الطرق ذاكراة سيئة حيث تخطى تفاصيل سرعان ما تصير عناوين وتتوه فيها الأولويات طريق خبره اليمنيون بكلفة عالية عند تعثر تطبيق المبادرة الخليجية ومن بعدها مخرجات الحوار الوطني والتي انتهت كلها عند مشهد لمسلحي الحوثي في القصر الجمهوري لتبدأ بعدها المحاولات العسكرية الصعبة لطردهم من المدن شارعا شارعا خلال اجتماع المتحاورين كان وقف آخر لإطلاق النار أعلنه الرئيس اليمني يسقط بسلاح الحوثيين في مأرب وأيضا في تعز التي ضربوها بالصواريخ على الأرض إذن جنون معارك وهدن تعلن وتسقط وفي المباحثات محتوما بحثها من قبل وتبقى إيرادات التطبيق وبين المسارين ملايين تنتظر خلاص