يمين الوسط بزعامة ساركوزي يتصدر الانتخابات الفرنسية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

يمين الوسط بزعامة ساركوزي يتصدر الانتخابات الفرنسية

14/12/2015
لم تدم الفرحة طويلا نتائج الدور الثاني بددت أحلام الدور الأول فخرج اليمين المتطرف خاوية الوفاض من الانتخابات الإقليمية في فرنسا زعيمة الحزب الخاسر توعدت بأن المعركة لم تنتهي بعد خلال الأسابيع المقبلة ستتشكل في كل أنحاء البلاد لجان للحزب لاستقبال كل الفرنسيين من كل الأصول الراغبين في مشاركتنا في إعادة توجيه بوصلة وطننا تعالوا إلينا فلا شيء سيوقفنا لكن هذه الهزيمة الانتخابية لم تبدد مخاوف خصوم اليمين المتطرف في فرنسا فحزب الجبهة الوطنية يحقق تقدما مطردا انتخابات بعد أخرى بل إنه كان قاب قوسين أو أدنى من الفوز برئاسة بعض الأقاليم لولا انسحاب الحزب الاشتراكي الحاكم من السباق الانتخابي في جهتين ودعوته أنصاره إلى التصويت لصالح غريمه يمين الوسط هذا المساء ليس هناك أي إحساس بالنصر خطر اليمين المتطرف لم يزل إلى أنسى النتائج التي حصل عليها في الدور الأول وفي الانتخابات السابقة اقدر مسؤولية ومسؤولية الحكومة بقيادة رئيس الجمهورية كل ذلك يفرض علينا أن نستمع أكثرنا الفرنسية لا خيار إذن الاستماع لنبض الشارع أو مواجهة الأسواء فتوقيت هذه الانتخابات يجعلها بمثابة استعداد لانتخابات الرئاسة التي ستجرى في النصف الأول من عام ألفين وسبعة عشر والأسوأ بالنسبة للساسة الفرنسيين تكرار ما حدث عام 2002 حين تمكن زعيم الجبهة الوطنية آنذاك جون ماري لوبان من بلوغ الدور الثاني من انتخابات الرئاسة ولم يوقف زحفه إلا بتحالف الجميع عليه خسر اليمين المتطرف الانتخابات لكنه الرابحة مزيدا من الأصوات يحد ذلك من ارتياح الطبقة السياسية خاصة وان مركب السياسة في فرنسا قد جنح يمينا ويخشى أن يواصل لجنوحه إلى أقصى اليمين إذا استمرت الهواجس الاقتصادية والمخاوف الأمنية محمد البقالي الجزيرة