تنامي حجم العمالة غير النظامية بالخرطوم
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تنامي حجم العمالة غير النظامية بالخرطوم

13/12/2015
ما يقارب نصف سوق العمل في الخرطوم المقدر بنحو أربعة ملايين شخص ينحصر في قطاع الأعمال الهامشية وهو قطاع وفر لكثير من السودانيين ملاذا لتخفيف حدة الفقر وارتفاع الأسعار بسبب قلة فرص العمل في القطاعين العام والخاص وتضاؤل مشروعات التنمية تقول وزارة العمل السودانية التي اكتفت بتوضيح أسباب تنامي قطاع العمل الهامشي بنسبة مائة في المائة بحسب دراسات حديثة إنها بصدد وضع برامج وخطط تهدف لتقنينه في السودان ممكن يتوسع بصورة كبيرة جدا خلال الفترة الأخيرة ممكن نتاج طبيعي عن الصراع الموجود في بعض اطراف السودان وده بيكون ناتج غالبا عن النزوح لكن هناك من يرى أن الاهتمام الحكومي بهذا القطاع ضعيف الأمر الذي يجعله مرشحا للتمدد أكثر في البلاد خاصة مع ارتفاع نسب الهجرة الداخلية ومعدل البطالة إلى ثمانية عشر في المائة بحسب احصاءات رسمية عجز الغطاء الحكومي عن توفير فرص عمل كويس في المستقبل غريب وحتى بالمستقبل البعيد كويس يؤدي إلى ضرورة الاهتمام بهذا القطاع خلال التدريب من خلال تقديم الخدمات من خلال الحماية الاجتماعية من خلال تطبيع القوانين ربما يكون الدخل المحدود أبرز سمات قطاع العمالة الهامشية لكنه وبذات القدر يغيب عنه الضمان الاجتماعي ويفتقر لقواعد الصحة والسلامة المهنية فضلا عن العمل لساعات طوال في ظروف قاسية أقلها مطاردة السلطات أحمد الرهيد الجزيرة الخرطوم