إسرائيل تسمح بتصدير أثاث غزة وتمنع استيراد مواده الخام
اغلاق

إسرائيل تسمح بتصدير أثاث غزة وتمنع استيراد مواده الخام

11/12/2015
عرف الأثاث الخشبي الذي يصنع في قطاع غزة بجودته العالية وحرفية صانعيه لكن الحصار المفروض على القطاع منذ سنوات عاق تصديره إلى الأسواق العربية والدولية أخيرا قررت إسرائيل السماح مرة أخرى بتصدير الأثاث الخشبي لكن هذا القرار ما لبث أن ألحق بقرار آخر منع بموجبه إدخال المواد الخام الأساسية التي تستخدم في صناعة الأثاث سلطات الاحتلال منعت لأسباب أمنية حسب روايتها إدخال ألواح الأخشاب التي يزيد سمكها عن ثلاثة سنتيمترات وكذلك شمل المنع أنواعا من الأصباغ ومواد تجفيفها وهي المواد التي تشكل أكثر من ثمانين في المائة من المواد المستخدمة في صناعة الأثاث من الواضح أن قرار إسرائيل بمنع توريد الأخشاب إلى قطاع غزة أضر بشكل كبير وجاد بقطاع الأثاث للقطاع وأوقف ما يزيد عن سبعمائة منشأه عاملة في هذا القطاع وأضاف إلى جيش البطالة ما يزيد عن العشرة آلاف عامل في هذا القطاع نجم عن توقف صناعة الأثاث تعطل آلاف الحرفيين عن العمل وما تبقى من مخزون الأخشاب في أسواق قطاع غزة هو كميات محدودة وأسعارها مرتفعة لا تفي بجزء من حاجة السوق المحلي يجب على الجانب الإسرائيلي إعادة النظر في هذا القرار والبدء أولا بإدخال المواد الخام اللازمة ثم يسير تسيير العمل ثم نتمكن من دخول الأسواق الإسرائيلية والأسواق العالمية لا يعوق المنع الإسرائيلي إدخال المواد الخام إلى قطاع غزة تصدير الأثاث الخشبي فقط بل يشمل قطاع صناعة الأثاث في غزة ويرفع أسعارها في الأسواق المحلية هبة عكيلة الجزيرة من مدينة غزة