إرجاء مسودة الاتفاق بشأن المناخ للسبت
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

إرجاء مسودة الاتفاق بشأن المناخ للسبت

11/12/2015
فيليب جيه في باريس توليف وإخراج صيغة مسودة اتفاقية مكافحة التغير المناخي لتأتي مرضية لكل الأطراف المشاركة في القمة جعلت المشاورات مرهقة لبعض المفاوضين المنكبين على بلورة الأفكار المقترحة من كل حدب وصوب والتذليل المسائل الخلافية والنتيجة كانت إرجاء ولادة المساواة اليوم سأقدم مسودة الاتفاقية وسأقوم بمزيد من المشاورات يقدمنا الصباح ست عندها يمكن اتخاذ القرار منتصف النهار الجو ملائم والأمور إيجابية ولدينا مزيد من العمل الأهم من خروج المسودة هو رأي المتخصصين في شؤون البيئة في سير هذه المفاوضات لترسو على ما يعتبرونه بر أمان مما يواجهه الغلاف الجوي للأرض من انتهاكات بالانبعاثات السامة التي تصدرها بالدرجة الأولى الدول المتقدمة من حيث المبدأ تبدو بعض المنظمات غير الحكومية راضية لأن مشروع القرار يؤكد ضرورة عدم تجاوز سقف الدرجتين المئويتين مقارنة مع فترة ما قبل الثورة الصناعية ولكن تشاؤما يكمن في سبل تحقيق هذا الهدف والالتزام التام بمواعيد خطة خفض انبعاثات الغازات السامة لهذه الدول وهذا ما أفشل قمة كوبنهاغن للمناخ في التوصل إلى اتفاق عالمي عام ألفين وتسعة الصين والولايات المتحدة الدولتان الأكثر تسببا في زيادة الانبعاثات المسؤولة عن التغير المناخي شددتا التعاون بينهما في هذا الإطار ويطمح ميثاق باريس إلى إشراك دول العالم كافة لأول مرة في مكافحة التغير المناخي للتقليل من حدة الظواهر المناخية مثل موجات الحر الشديد والجفاف والأعاصير مع تراجع المحاصيل الزراعية والغذاء ليس بمستوى الحذر الذي يعبر عنه المتابعون لشؤون البيئة يخشون من تحول ميثاق باريس إلى كوبنهاكن اخر