وضع إنساني مأساوي في تعز
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

وضع إنساني مأساوي في تعز

10/12/2015
هذه واحدة من أشد المعارك وأعنفها التي خاضتها قوات الجيش اليمني مسنودة بالمقاومة الشعبية ضد مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في مدينة تعز وتحديدا في مناطق القروض وشقب جنوبية صبر خلال هذه المعارك صد الجيش والمقاومة هجوما عنيفا استخدمت فيه الميليشيات مختلف أنواع الأسلحة في محاولة منها للتسلل إلى قلعة حصن القبة وقرية الشقب التي تؤدي إلى جبل صبر كما أفشلت المقاومة اليمنية والجيش محاولة تسلل أخرى حاول الحوثيون خلالها الوصول إلى جبل ضحيح والشقب والنجادة واحدة وفي المحاولتين تكبدت القوات المهاجمة خسائر في الأرواح والعتاد ويبدو أن تلك الخسائر دفع تحالف الحوثي صالحة إلى انتهاج أي ردود فعل انتقامية ووفقا للمقاومة ولجيش سقط مدنيون جرحى وقتلى في قصف عشوائي على عدة أحياء سكنية وبلغت الانتهاكات ذروتها باستهداف تلك الميليشيات مدرسة تعز الكبرى ثانوية الواقعة في المنطقة الشرقية من المدينة باستخدام قذائف الدبابات مشهد مأساوي ترافق مع استمرار فرض الحوثيين وحلفائهم الحصار الخانق على تعز حيث يمنعون دخول المواد الغذائية والأدوية والمشتقات النفطية ومياه الشرب وغاز الطبخ وغاز الأكسيجين للمستشفيات انتهاكات لم تردعها آهات المدنيين ومعاناتهم وعلى دعوات الجهات الحقوقية ولم يبال مرتكبوها حتى باليوم العالمي لحقوق الإنسان وحده بعض من أبناء تعز تجرءوا على تحدي الحصار والحرب ونفذ وقفة احتجاجية للتذكير بالمحن التي تكابدها المدينة الجريحة عسى الضمائر تصحو ولو لحين