دول التحالف حريصة على تحقيق الأمن باليمن
اغلاق

دول التحالف حريصة على تحقيق الأمن باليمن

10/12/2015
اكتمل وصول القادة الخليجيين إلى العاصمة السعودية الرياض التي تحتضن على مدى يومين قمتهم السادسة والثلاثين قمة تعقد في ظل ظروف إقليمية ودولية بالغة الدقة والتعقيدات بعد أن طرأت تطورات كثيرة على عدد من الملفات التي سيتناولها القادة لاسيما الموضوع اليمني والشأن السوري أما ملف ومواجهة الإرهاب يبدو أنه سيكون حاضرا بقوة على طاولة الزعماء وإن أكد المجتمعون التفريق بينه وبين حق الشعوب في الدفاع عن نفسها إن المجتمع الدولي مطالب اليوم أكثر من أي وقت مضى بمضاعفة الجهود لمكافحة الإرهاب بكل صوره وأشكاله والقضاء على أسبابه الحقيقية بكل ما أوتي من وسائل وإمكانيات مع الأخذ بعين الاعتبار التمييز بين الإرهاب والحق المشروع للشعوب في مقاومة في مقاومة الاحتلال الأجنبي الملفات كثيرة وتحديات كبيرة غير أن ملف الاتحاد بين دول الخليج ويعتقد بعض المراقبين أنه يمثل الضمانة لحماية المجلس ودوله من الأخطار الإسراع في إنشاء أو استكمال الاتحاد الخليجي لأن عن طريق الاتحاد الخليجي نستطيع تحقيق شيئين الهاجس الاقتصادي كذلك أيضا لدينا هاجس من الهاجس الأمني قضايا الإرهاب الإرهاب الإيراني والعربدة الروسية قمة يعول الخليجيون على نتائجها بعد أن تشابكت الخيوط ولم تعد تقتصر الاستحقاقات على الشعوب الخليجية فقط بل تعدت إلى مساعدة شعوب المنطقة من تأثيرات إرهاب بعض حكامها ما بين القمة السابقة التي عقدت بالدوحة والقمة الحالية المنعقدة هنا في الرياض حدثت تطورات كثيرة على جميع المستويات لاسيما السياسي منها حتى إنها أصبحت تشكل تحديا لقادة الخليج وهاجس مغلقا لشعوبها سعد السعيدي الجزيرة