البارزاني يلتقي أردوغان وداود أوغلو بأنقرة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

البارزاني يلتقي أردوغان وداود أوغلو بأنقرة

10/12/2015
لم تلبث مدة الساعات 48 التي حضرت فيها بغداد الطيران المدني فوق شمال العراق على خلفية العمليات الروسية في سوريا أن تنتهي حتى طار رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني إلى أنقرة الحرب ضد التنظيم دولة والتوتر الحالي بين بغداد وأنقرة على خلفية تواجد قوات تركية في شمال الموصل هما أبرز عناوين المحادثات بينه وبين السياسيين الأتراك وجهاز الاستخبارات التركي الدعم التركي القوات الكردية في مواجهتها لداعش واضح وتعمقت علاقات أنقرة مع أكراد العراق مع سماحها للبشمرجة باستخدام أراضيها للوصول إلى كوباني وتحريرها من التنظيم الأهم من ذلك هو الدور الذي قد تلعبه القوات الكردية التي يدربها الأتراك في عملية محتملة ضد التنظيم في الموصل قريبا تتناغم مواقف البرزاني مع ما ذهبت إليه أنقرة من أن وجود قواتها العسكرية في شمال الموصل هو بعلم الحكومة المركزية في بغداد وأنها بهدف التدريب لقوات البشمركة والقوات العربية والتركمانية التي تحارب تنظيم الدولة في العراق أن القوات التركية موجودة في الموصل من قبل وجود تنظيم داعش وعلى ما يبدو فإن طلب بغداد إخراج القوات تركية تم بضغط من قبل إيران وروسيا على الحكومة المركزية في بغداد لتحريكها ضد تركيا البارزاني يدرك أهمية تلك القوات في تدريب البيشمركة ولا يغيب الجانب الاقتصادي وعن لقاءات البرزاني في تركيا إذ يستعد الإقليم لتصدير الغاز الطبيعي إلى أوروبا عبر تركيا وهو ما سيساهم في تقليل مخاوف الشارع التركي من نقص محتمل لشحنات الغاز الروسي على خلفية التوتر بين أنقرة وموسكو تشير الزيارة البرزاني الحالية إلى قوة التقارب بين تركيا وأكراد العراق وهو التقارب تزيد من أهميته وربما التهديدات المشتركة التي تواجه الطرفين وفي مقدمتها اتساع رقعة سيطرة تنظيم الدولة المعتز بالله حسن الجزيرة أنقرة