ممثلو السكان الأصليين بمختلف أنحاء العالم في قمة المناخ
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ممثلو السكان الأصليين بمختلف أنحاء العالم في قمة المناخ

01/12/2015
كما في بلداتهم في أدغال الأمازون يتجولون في باريس بريشهم وبلباسهم الأصلي فليس المناخ وحده هو الذي يهدد زحف المدينة والصناعة ثقافات الشعوب وعاداتها غدت أيضا عرضة للخطر ديانا فتاة أمازونية تسكن في الغابة عند الحدود بين البير والبرازيل بلباسها وموشمها ومخاوفها جاءت لتدافع عن غاباتها التي تتعرض لخطر التعرية والتصحر وعن ثقافتها التي تهددها العولمة أعيش في غابة تمدد إثني عشر ألف هكتار منها نأكل وفيها نعيش ليس مثل هذه المدينة حيث يسكن الناس في شقق آمل أن أعود إلى غابتي قريبا في انتظار العودة يثير لباس ديانه وأقربائها من سكان الامازون فضول الزوار وموسيقاهم تشد انتباه العابرين ازياء الشعوب في مؤتمر المناخ تحمل إشارات إلى أن من يدفعون ثمن التلوث لم يقطف ثمار الصناعة التي تسببت به موسى أبو مهندس معماري درس في فرنسا ثم عاد إلى بلدته في النيجر هناك ابتكر أسلوبا للبناء يضمن اعتدالا حراريا طبيعيا للمباني جاء ليعرض اختراعه المتقدم لكن بلباسه التقليدي درست في كلية الهندسة المعمارية أعرف هذا البلد حق المعرفة عندما كنت طالبا لم أكن أرتدي هذا اللباس الآن الأمر مختلف أريد أن أكون أنا كما أنا الأمر بالنسبة لي رمز للهوية والثقافة في القاعة المجاورة يواصل الرؤساء نقاشاتهم بشأن المناخ والبيئة لكن الحدود بينهم وبين ممثلي السكان الأصليين ومنظمات المجتمع المدني شبه مغلقة الوضع الأمني المتوتر فرصة بطعم الغضب يصنعها سكان أصليون بأزيائهم وفولكلورهم جاؤوا إلى باريس لإدانة صناعة أصابهم ضررها ولم ينالهم نفعها محمد البقالي الجزيرة برجين شمال باريس