روسيا تجري اختبار لمحاكاة تحليق رائدات فضاء
اغلاق

روسيا تجري اختبار لمحاكاة تحليق رائدات فضاء

01/12/2015
كل شيء هناك كما لو كان في رحلة حقيقية إلى القمر لكن الجديد في الموضوع هو أن فريق الرواد يتألف من النساء فقط تسعة أيام متتالية والعمل يجري على متن هذه المركبة الفضائية الافتراضية على قدم وساق وذلك في تجربة تهدف إلى دراسة الحالة النفسية للمرأة خلال وجودها لفترة طويلة في مكان مغلق ومعزولا عن العالم الخارجي وبالتالي تحديد مدى نجاحها في تنفيذ رحلات فضائية طويلة كما نستيقظ باكرا ونعمل طوال اليوم على تنفيذ التجارب العلمية التي بلغ عددها 30 خلال الرحلة هناك صعوبات في تنفيذ بعضها أما عن العلاقات بيننا فكل شيء كان على ما يرام الفتيات خلال الرحلة تحلينا بالصبر وقمنا بالعديد من التجارب العلمية لكن الأهم فيها هو تجربة الأجهزة والمعدات الفضائية التي سيتم إرسالها للاستخدام في محطة الفضاء الدولية قبل نحو أربعة أعوام نفدت تجربة فضائية مماثلة لهذه وفي المكان ذاته لكن بمشاركة الرجال فقط ولفترة زمنية أطول بكثير كانت تحاكي رحلة إلى المريخ استمرت لنحو عام ونصف شارك فيها ستة أشخاص وكانت هي الأخرى تهدف لدراسة انعكاس العزلة وغياب النور والتواصل مع العالم على جسد رائد الفضاء ونفسيته للأسف عدد النساء في الفضاء قليل جدا الآن حيث تشكل نسبتهم عشرة في المائة من العدد العام للرواد الذين أحلق في الفضاء نحن نعرف القليل حول قدرة جسد المرأة على التكيف مع مثل هذه الرحلات ولابد من سد هذه الثغرة هناك من يعتبر أن المرأة لا يجب أن تحلق وأن الأمر خطير عليها وهو من عمل الرجال لكن التجارب العلمية أثبتت كفاءة امرأة وقدرتها على التأقلم وإن كان في مجال صعب وخطير كالفضاء رانيا دريدي الجزيرة موسكو