استحقاقات مصيرية تنتظر الحكومة التركية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

استحقاقات مصيرية تنتظر الحكومة التركية

01/12/2015
نالت الحكومة التركية ثقة البرلمان لتبدأ فورا في تنفيذ وعودها العاجلة التي تمس معيشة المواطن واستقراره وتنشيط الاقتصاد خلال ستة أشهر لكن رياح أزمة إسقاط المقاتلة الروسية تحتم عليها جهدا أكبر لمواجهة استحقاقات هذه المرحلة التي قد تدفعها إلى اتخاذ قرارات صعبة حسب ما يقول الساسة الأطراق وشكرا شكلت لجنة تنسيق بين الوزارات برئاسة نائب رئيس الوزراء للتقويم ومتابعة النتائج خاصة الإقتصادي واتخاذ الإجراءات المقابلتين للخطوة الروسية وباعتبار أن ما جرى هو انتهاك للحدود حلف شمال الأطلسي الناتو بفعل المقاتلات الروسية فقط تركية بدعم من سياسيين ولوجستية صريح من الحلف خلال قمته الأخيرة في بروكسل وتم التسليم بحقها في الدفاع عن نفسها يرى مراقبون أن تداعيات تصاعد التوتر بين أنقرة وموسكو لن تقتصر فقط على تضرر طرفي الأزمة بل ستؤثر أيضا في كثير من التوازنات الإقليمية والدولية وهذا يثير القلق لدى الشارع التركي وحسب ما تقول مصادر حكومية فإن لجنة الأزمة أعدت خطة عاجلة تقضي باتخاذ إجراءات سياسية واقتصادية مماثلة ضد روسيا تتضمن فرض عقوبات على الشركات الروسية وتجميد بعض مشاريع الطاقة بما فيها إنشاء مفاعل نووي مساندتهم كي عقب مصر ترى أن روسيا ستتأثر سلبا أكثر من تركيا إلى تبادل الطرفان العقوبات فتركيا لا تقل أهمية عن روسيا إقليميا ودوليا وقد تستفيد تركيا من هذه الأزمة فتشكل توازنات جديدة في المنطقة وتؤكد وجهات رسمية أن تطبيق هذه التدابير تدريجيا يتناسب مع الموقف الروسي ويمنح هامشا من الزمن لإيجاد بدائل مناسبة داخلية وخارجية لقطاعات الطاقة والسياحة والتجارة وتوفير تعويض مناسب للجهات المتضررة من غضب روسيا عمر خشرم الجزيرة