مقتل ثلاثة مدربين بمركز لتدريب الشرطة بالأردن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مقتل ثلاثة مدربين بمركز لتدريب الشرطة بالأردن

09/11/2015
حادث إطلاق النار داخل مركز لتدريب الشرطة شرق عمان اهو عمل فردي ام عملية مرتبطة بجهات أما ما قيل حتى الآن عن تفاصيل الحادث لا يجيب عن كثير من الأسئلة الفاعل هو ضابط أردني برتبة نقيب واسمه أنور أبو زيد فتح النار داخل مطعم في مركز الملك عبد الله لتدريب الشرطة قتل أميركيان وجنوب أفريقي وأردنيا وأصيب خمسة آخرون إسناد للسلطات الأردنية قتل النقيب برصاص الأمن يقع مركز التدريب في الموقر على بعد 30 كيلومترا من العاصمة عمان وهو من تمويل أمريكي أقيم أساسا لمحاربة الإرهاب لا أن يكون مصدرا لها افتتح قبل عشر سنوات ودرب المئات من أفراد الشرطة الفلسطينية والعراقية نفت أسرة الضابط الأردني صلته بأي تنظيم متشدد إذ أن تزامن الحادث مع الذكرى العاشرة لتفجيرات الفنادق الثلاثة في عمان فتح باب التساؤلات على مصراعيه أهي صدفة أم هجوم مخطط له سلفا علما أن تفجيرات عمان والتي أودت بحياة العشرات تبنها حينها تنظيم القاعدة ما حدث اليوم ليس سابقة فقد قتل جندي أردني قبل نحو ثمانية عشر عاما مجموعة من الفتيات الإسرائيليات في بلدة الباقورة الحدودية هل ستؤثر حادثة مركز الملك عبد الله على التحالف العسكري الوثيق بين عمان وواشنطن الأردن عضو في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على أجزاء من سوريا والعراق الجارتين للمملكة انضمام الأردن للتحالف أثار انتقادات البعض خشية أعمال انتقامية وهجمات لتنظيم الدولة داخل تراب المملكة لم يكن الأردن يومان بمنأى عن التنظيمات الجهادية في هذا البلد ولد أبو مصعب الزرقاوي وقيادات وعناصر في القاعدة أعدمت عمان بعضهم واعتقلت البعض الآخر التحقيق في بدايته وحتما لن يقتصر على الجانب الأردني فقط ونتائجه النهائية التي قد تستغرق بعض الوقت قبل إعلانها وحدها ستقول لماذا تفعل النقيب أبو بصير ذلك عرب بقرار منه أم من جهة أخرى