لاجئون من جنوب السودان في كينيا يرفضون العودة
اغلاق

لاجئون من جنوب السودان في كينيا يرفضون العودة

09/11/2015
لم تكن تعلم هذه المرأة الأسباب التي دفعت الجيش لمهاجمة قريتها في جنوب السودان العام الماضي ليحولها هي وأبناءها إلى لاجئين هنا في هذا المخيم بشمال كينيا وخلال الهجوم تقول المرأة إنها أصيبت بشظية في عنقها ولم تتمكن من إزالتها إلا بعد وصولها أين هنا وتؤكد أن حبال آمالها في العودة خطط الطاعات بعدما رأت بمواجهة وآلام الوضع هناك ليس على ما يرام لأني رأيت بأم عيني مقتل زوجي وأحد أبناء في ذلك الهجوم وليس لدي أي أمل للعودة ربما لقد تحول مخيم كاكوما في شمال كينيا بالنسبة لها إلى وطن تعيش فيه مع نحو 90 ألفا لاجئ من جنوب السودان وتقول منظمات الأمم المتحدة التي تشرف على هذا المخيم إن أغلبهم وصل إلى هنا منذ بداية القتال في أواخر عام ألفين وثلاثة عشر ولم يكن اتفاق السلام الأخير الموقع بين رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت وزعيم المتمردين رياك مشار دافعا ومحمس لجلهم على الاقل للتفكير في رحلة العودة إلى موطنهم إذا كان سلاما حقيقيا لعاد الناس إلى ديارهم لكننا رأينا مثل ذلك من قبل عدنا من هنا إلى الديار لكن القتال اندلع مرة أخرى وأجبرنا إلى اللجوء إلى هنا مجددا سنبقى في هذا المخيم وسنطلب إعادة توطين في أي بلد آخر بالرغم من أن الحرب فرقت بينهم بالرصاص والآلام في بلادهم وعلى اسس قبلية فهم يجدون هنا في هذه اللعبة ما يجمعهم على مراحل ينسيهم مرارات الماضي وبالنسبة لأغلبهم يقول ان مستقبلهم في هذا المكان