النواب المستقيلون من كتلة نداء تونس: استقالتنا اضطرارية
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/21 هـ

النواب المستقيلون من كتلة نداء تونس: استقالتنا اضطرارية

09/11/2015
بعد التجميد جاءت الاستقالة استقالة اختيارية كما يقول أصحابها فلم يعد بإمكانهم سكوته عن العنف الذي مورس ضدهم والتسلط على هياكل الحزب الشرعية المستقيلون لم يقطعوا شعرة معاوية وقالوا إن أيديهم ممدودة للحوار وهم متمسكون بمشروع الحزب وبدعمهم بالحكومة بقدر تمسكهم لتقويم الانحرافات داخل حزبهم استقالة سبقتها حيرة وتساؤلات لدى الرأي العام هل ستتغير التوازنات داخل البرلمان فتصبح وحركة النهضة صاحبة الأغلبية من جديد وهل سيعاد تشكيل الحكومة وتعود تونس إلى مربع ما قبل انتخابات سنة ألفين وأربعة عشر التي أعطت الأغلبية لحركة نداء تونس من الناحية القانونية لا شيء يدفع الحكومة إلى الاستقالة لاشيئ يدفع رئيسها إلى الاستقالة ولا شيء يدفع إلى أن تتغير تركيبة التحالف الحكومي الحالي المتكون من 4 أحزاب فهو مستمر وأعتقد بأن أغلب الفاعلين أكدوا بأنهم سوف يواصلون في هذا التحالف إذا لم يكن من المحتمل أن تتأثر الحكومة والأغلبية البرلمانية كذلك فإن الثقة بين شقي الحزب انهارت والإتهامات بينهما بلغت حدا وصم المستقلين بخيانة الأمانة ووصم الباقين في الحزب بخيانة الوطن لاتهامهم بأنهم حادوا عن مشروع نداء تونس عن كل الإحتمالات والتخمينات حول مصير البرلمان والحكومة فالثابت أن استقالة عدد من نواب حركة نداء تونس هي شرخ في هيكل حزب علق عليه عدد هام من التونسيين آمالا عريضة منذ سنة خلت لطفي حجي الجزيرة تونس