أوباما ونتنياهو يبحثان مذكرة تفاهم جديدة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أوباما ونتنياهو يبحثان مذكرة تفاهم جديدة

09/11/2015
استهل الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مباحثاتهما في البيت الأبيض بالتشديد على عمق العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل فالمسؤولان شارعا في بحث مذكرة تفاهم جديدة تعزيزه بموجبها واشنطن مساعداتها العسكرية لتل أبيب إبتداءا من العام ألفين وثمانية عشر بين المقصر البحث بشأن الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة على أفكار تتعلق بتخفيف التوتر سأبحث مع رئيس الوزراء أفكاره بشأن كيفية تخفيف حدة التوتر بين الإسرائيليين والفلسطينيين وكيفية العودة إلى مسار السلام أود أن أشكرك سيد الرئيس على التزامك بتقديم دعم إضافي لأمن إسرائيل وعلى مذكرة التفاهم التي نتباحث بشأنها فقد تحملت إسرائيل عبئا أمنيا هائلا على مدى الأعوام الماضية وقد نجحنا في ذلك بمعونة سخية من الولايات المتحدة ويسعى أوباما ونتنياهو إلى إيجاد أرضية مشتركة للتعاون خلال الأشهر الأخيرة من عمر الإدارة الأمريكية الحالية يبنى على أساسها توافق على إلزام إيران بالاتفاق النووي وعلى مواجهة نفوذها في الشرق الأوسط فسعي نتنياهو لإحباط المفاوضات النووية الإيرانية الذي بلغ حد التحريض عليها من تحت قبة الكونغرس في شهر آذار مارس الماضي اصطدم بإصرار من الإدارة الأمريكية في المقابل تبددت مساعي البيت الأبيض للتوصل إلى تسوية بين الإسرائيليين والفلسطينيين برفض اليمين الإسرائيلي بقيادة نتنياهو حدود عام سبعة وستين وتجميد الاستيطان فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية فإن البيت الأبيض ورغم إقراره بأن حل الدولتين لن يتحقق خلال رئاسة أوباما يريد من نتنياهو أن يتخذ خطوات جادة وملموسة للتخفيف من وطأة الاحتلال وفي ظل المتغيرات العميقة التي تعصف بالشرق الأوسط تتصدر الهواجس الأمنية برنامج العلاقات الأمريكية الإسرائيلية بعد طي صفحته الاتفاق النووي الإيراني وحل الدولتين رغم الخلافات الشخصية بين أوباما ونتنياهو توصل المسؤولان إلى توافق على تطبيق الاتفاق النووي الإيراني بحذافيره وعلى ترحيل المساعي لإقامة دولة فلسطينية إلى الإدارة الأميركية المقبلة فادي منصور الجزيرة واشنطن