راكان قطيشات بطولة توثقها كاميرات الهواتف المحمولة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

راكان قطيشات بطولة توثقها كاميرات الهواتف المحمولة

08/11/2015
يلخص هذا المقطع المصور من هاتف نقال الكارثة التي دهمت بيوت الأردنيين وخلفت خسائر بشرية وأضرارا مادية هنا يظهر الشاب راكان قطيشات مستميتا في إنقاذ عائلة غالبيتها أطفال المقطع الذي جسد تضحية وتفاني في إنقاذ أرواح حاصرتها المياه العاصفة شرق عمان وجد طريقه سريعا إلى منصات التواصل فوصل عدد مشاهدات خلال 24 نحو 5 ملايين مياه الأمطار التي جعلت من المنزل المنكوب أثرا بعد عين عكست صورة الحال الذي وصلت إليه العائلة والعاصفة خلفت أحزانا وأوجاعا لهذه الطفلة التي لم تستطع استذكارا بعض ما جرى إلا بالكاد بطولة قطيشات وتضحيته كانت ستظل مجهولة لولى صحافة المواطن التي جسدت صورها كل قيم الشهامة والنخوة وتستذكر مجد بألم وحسرة تلك اللحظات التي كانت فيها العائلة المجاورة تتنفس تحت الماء وتواجه موتا محتما تحولت هذه الفتاة إلى جنديا مجهول وثق بهاتفه الصغير مشهدا بائسا سيظل وقعه ثقيلا وعالقا بالأذهان ليست مجد هي الوحيدة التي حولتها العاصفة الأخيرة إلى صحفي عن غير قصد يوثق هذا الفيديو محاولة لإنقاذ أطفال مدرسة حاصرتهم الفيضانات في أحد شوارع عاصمة أن هذا المقطع يوثق لحظات عصيبة عن تشبث الإنسان بالحياة الجزيرة عمان