افتتاح متحف سرسق في بيروت
اغلاق

افتتاح متحف سرسق في بيروت

08/11/2015
لم يحجب الزحف العمراني في بيروت جمال هذا القصر ومكانته قصر قولا سرسق الذي تحول منذ عقود إلى متحف دخول المتحف وتجول في أقسامه رحلة عبر الزمن هنا معرض يضم لوحات ومخطوطات عن تاريخ مدينة بيروت وفي قسم آخر صور قديمة تحاكي التراث اللبناني ورغم أعمال الترميم والتوسيع التي خضع لها خلال السنوات السبع الماضية جرت المحافظة على طابع القصر وهويته أردنا أن يكون مكان للحيويه الثقافيه فكان في قاعات أخرى مكتبات قاعة محاضرات قاعات للأنشطة الثقافية والتربوية المتحف بيقدر يكون مكان جامد بعتقد نحنا النيه وراء التوسعه كانت إنه يكون هذا المكان في حيوية شيد قصر قولا سرسق عام 1912 ولولع مالكه بالثقافة جعل منه ملتقى لشخصيات أدبية وفنية وأوصى بأن يتحول بعد وفاته إلى متحف تحت ولاية رئيس بلدية بيروت وتديره شخصيات من العاصمة وهذا ما حصل عام ألف وتسعمائة واثنين وخمسين تعد زيارة متحف سرسق تجربة مميزة لما يشكله هذا المكان من معلم إن هندسي تراثي لكن بيروت خسرت عددا كبيرا من المباني التراثية في السنوات الماضية بعد إخفاق الدولة في المحافظات عليها إخفاق يعود إلى معادلة بسيطة ضعف إمكانات الدولة هي في مقابل اتساع نفوذ المالكين والمستثمرين وسعي كثير منهم لهدم المباني القديمة وتشييد مجمعات سكنية مكانها ويلفت المعنيون النظر إلى سعي جديا لسن تشريعات تساعد الدولة اللبنانية على منع هدم المباني التراثية جوني طانيوس الجزيرة بيروت