معرض يبحث كيفية تعزيز مواطنة المسلمين ببلجيكا
اغلاق

معرض يبحث كيفية تعزيز مواطنة المسلمين ببلجيكا

07/11/2015
هذه إحدى الإذاعات التي تتوجه للجالية المسلمة في بلجيكا من متابعة العاملين فيها للنقاش حول تحديات اندماج المسلمين في المجتمع البلجيكي يبدو لهم أن صورة المسلمين في هذا البلد تأثرت كثيرا بالخلط بين الإسلام والإرهاب وبالأحداث الأخيرة الأحكام المسبقة او الجاهزة عن المسلمين لا تزال منتشرة بقوة وما يسمى هنا بالإسلاموفوبيا إزداد بعد كثرة الحديث عن شباب من أصل مغاربي ذهبوا للجهاد اللقاءات حول الموضوع الرئيس للمعرض الإسلام والإصلاحات وكل ما له صلة بالمواطنة في المجتمع الغربي هيمنت على المعرض ولإثارة تلك الموضوعات وجهت الدعوة لمختصين في الفكر الإسلامي وآخرين معروفين بخطابهم حول الاندماج في الغرب هذا المعرض جاء يجيب على أسئلة وعلى أن يوضح المصطلحات التي أسيء استخدامها لأغراض سياسية أغراض شعبوية اغراض سياسية تريد أن تهول من وجود الإسلام أن تصون الخوف حول الوجود الإسلامي جزء مهم من المعرض بدى سوقا كبيرا للمنتجات التي يبحث عنها عادة أفراد الجالية المسلمة في المهجر فهنا يجد الزوار كل ما تتطلبه ممارسة دينهم أو التعرف عليه أكثر كما في المعرض أيضا ما يبقي سلسة أفراد الجالية في قضايا أمتهم وعلى رأسها القدس المحتلة ويأمل منظمو هذا المعرض أن يكون فرصة للجالية المسلمة في بلجيكا كي تفند الأحكام المسبقة التي تلازمها وكي بنتهي المعرض من دون أن يثار فيه أي جدل بشأن تنظيمه أو بشأني قابلية المسلمين للانفتاح في المجتمعات الغربية أول ظهور لافتة للمسلمين في بلجيكا كان مع مطلع القرن التاسع عشر أغلبهم جاؤوا من المغرب ومن تركيا وفق بعض التقديرات فإن عددهم أقل من مليون شخص رقم بعيد كل البعد عن ما ذهبت إليه دراسة نشرت أخيرا وتوقعت أن تصبح بلجيكا أول بلد مسلم في أوروبا بعد عشرين عاما نور الدين بوزيان الجزيرة