حادث الطائرة الروسية يهدد سوق السياحة المصري
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

حادث الطائرة الروسية يهدد سوق السياحة المصري

06/11/2015
على عجل يتوافدوا هؤلاء السياح إلى صالة المغادرة بمطار شرم الشيخ مشاهد تكدس قد لا تكون مسبوقة في مطار المنتجع المصري الأكثر جاذبية للسياح حول العالم لم يكن ينقص السياحة المصرية المتراجعة أصلا منذ الانقلاب إلى ما شهدته الساعات الماضية من تسابق دول العالم إلى إعلان وقف رحلاتها بل تحذير رعاياها من السفر حاليا إلى مصر بعد تزايد احتمالات أن تكون الطائرة الروسية المنكوبة قد سقطت يوم السبت بفعل قنبلة كانت على متنها حتى بريطانيا التي كانت تستقبل الرئيس المصري لم تستطع تأخير القرار حتى يرحل لم تفكر لندن كما غيرها إلا في سلامة مواطنيها اتخذت الحكومة القرار الصحيح بإخراج إذا تدريجيا من مصر وأخذ سلامتنا بعين الاعتبار بوجود عشرين ألف سائح بريطاني في شرم الشيخ هو ما عجل بقرار لندن وهو ما أتى بسفيرها إلى هنا مباشرة سفر مواطنيه الضجرين من الانتظار يباشر العمل هنا في شرم الشيخ وإجراءات الصعود إلى أول رحلتين إلى بريطانيا نتعاون جيدا مع السلطات المصرية وهدفنا إعادة أكبر عدد من الناس إلى ديارهم في أقرب وقت الاستعدادات الأمنية التي رفع مستواها في مطار شرم الشيخ منذ الحادث لم تقنع فيما يبدو حتى أقرب أصدقاء نظام السيسي بأن الأمور على ما يرام تنظم موسكو لاحقا بعد تردد طويل لقائمة الدول المعلقات الى رحلاتها الجوية إلى مصر كلها وليس إلى شرم الشيخ فقط سيرحل إدا قرابة 50 ألف سائح روسي يقضون إجازاتهم في مصر حاليا وفق وكالة تاس الروسية يمكن ببساطة تصوروا تداعيات ذلك عاجلا على أرزاق آلاف المصريين العاملين في قطاع السياحة وأجلا على الاقتصاد المصري المأزوم بيواجه العام ومستقبل السياحة ربما لسنوات قادمة كما يمكن تصور حجم الحرج البالغ الذي يقع فيه النظام المصري بأيادي أقرب حلفائه