مقتل 16 مدنيا في قصف حوثي على تعز
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مقتل 16 مدنيا في قصف حوثي على تعز

05/11/2015
يبكي الطفل شقيقه هذان هما طلال وإيهاب وقد صارا في ثلاجة الموتى بعد أن قتل في قصف للحوثيين وقوة الرئيس المخلوع علي صالح في مدينة تعز وحينما يبكي الطفل أطفالا ذلك الجزء من يوميات دامية تعرفها المدينة طالما صار فيها باقون كثر ضمن تعداد القتلى مادام القصف مستمرة قتل طفلان آخران إلى جانب طلال وإيهاب بالإضافة إلى عدة نساء في قصف استهدف مناطق صينا والجحملية وتعبات يتواصل سقوط قذائف الحوثيين على المدينة حتى على المستشفيات نفسها كما حدث في مستشفى الثورة نحن تحت الضرب المستمر قصف متواصل على المستشفى خطوط الإمداد مقطوعة بالكامل لا نستطيع إدخال أي كمية من العلاجات تعمل المستشفيات في ظل لقدرات تشغيلية متواضعة تفتقر لأبسط مقومات ويبدو أن المستشفيات بحاجة هي الأخرى إلى إنقاذ يؤكد الأطباء في المدينة بأن الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي صالح يمنعون دخول أسطوانة الأوكسجين إلى المستشفيات وهو ما يجعلها مهددة بالإخلاء لصعوبة إجراء العمليات الجراحية دون استخدام التنفس الصناعي للمرضى انتهى الاوكسجين من هذه الأسطوانة تماما لكنني على الأقل أتمتع بصحة جيدة أما هؤلاء المرضى فقد يموتون في أي لحظة بسبب انقطاع الأوكسجين الجزيرة من إحدى غرف العناية المركزة بمستشفى الثورة في تعز