تفاقم أوضاع النازحين اللاإنسانية في الحبانية بمحافظة الأنبار
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تفاقم أوضاع النازحين اللاإنسانية في الحبانية بمحافظة الأنبار

05/11/2015
ساكنو هذه الخيام وضعهم يزداد تعقيدا كل يوم مع بدء موسم الشتاء في العراق فسحة المرح لهؤلاء الأطفال تتلاشى مع سقوط أول قطرات المطر وما يصاحبها من تقلبات الطقس نساء يكافحن لجمع الحطب لإشعال النار لتدفئة هذه الخيام في بلد يعوم فوق بحر من النفط مع كل هذا يفتقر سكان مخيم النازحين في مدينة الحبانية جنوب غربي مدينة الفلوجة للمياه الصالحة للشرب أيضا بطرق بدائية يوفر سكان المخيم لأنفسهم مجاري لتصريف مياه الصرف الصحي رغم عدم جدوى ذلك في مثل هذه الأوضاع هنا يستعد شباب بإمكانيات متواضعة لموجات المطار القادمة والتي أرقتهم في وقت سابق وبتلاشي أمل العودة للديار ومغادرة العراء تحولت أمنيات النازحين في الحصول على سقف يحمي الأطفال والنساء أكثر من أربعة آلاف عائلة نازحة في مخيم المدينة السياحية في الحبانية فقدوا طعامهم وملابسهم بعد غرق جميع ما يملكونه في موجة الأمطار التي شهدها العراق قبل أيام هناك من طالب باحتياجاتنا أقل كلفة تتمثل في خيام لها القدرة على منع تسرب المياه ورغم المناشدات والمعاناة التي يعيشها النازحون في العراق لكن تبقى هذه المناشدات بعيدة المنال في ظل حكومة مركزية غرقت عاصمتها أيضا في موجة الأمطار السابقة ولم تتلافى حتى الآن تداعياتها