تدفق اللاجئين الأفارقة إلى سواحل شبوة اليمنية
اغلاق

تدفق اللاجئين الأفارقة إلى سواحل شبوة اليمنية

05/11/2015
عبر قوارب صغيرة لمهربي البشر ينقل هؤلاء الأفارقة من ميناء بوصاصو صومالي إلى سواحل محافظة شبوة في مناطق بئر علي من سواحل شبوة الشرقية ترحيلهم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين إلى مخيم لها في مدينة جول الريدة بمديرية ميفعة بشبوة هناك يفرزون إلى مجموعتين في الأولى من يحملون الجنسية الصومالية وتعتبرهم المفوضية لاجئين تقوم بترحيلهم إلى مخيم خرز بمحافظة لحش أما الآخرون من الإثيوبيين والإريتريين فتعتبرهم المفوضية مهاجرين غير نظاميين تراهم يتكدسون في شوارع وأحياء مدينة جول في ميفعة ومدن أخرى في شبوة يعرب الأهالي هنا عن قلقهم من الأخطار الناجمة من انتشار هذه الأعداد الكبيرة من الوافدين فشبوة أصبحت مخيم إيواء مفتوحا للهجرة غير المنظمة ومخطط عبور للأفارقة يقولون إنهم يأتون لليمن من أجل العمل جهات حكومية وأمنية تشكيكه في دوافعهم بسبب تدفقهم منذ اندلاع الحرب في اليمن وتتحدث عن استغلال مليشيات الحوثي والرئيس المخلوع صالح لتجديد العديد منهم في الحرب المهاجرون غير نظاميين يسيرون يوميا عبر الخط الإسفلتي إلى مناطق عدة في محافظة شبوة ومن ثم إلى رداع وصنعاء والبيضاء وذمار أملا بحياة أفضل