الهبة الفلسطينية تعيد الأمل للاجئين في لبنان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الهبة الفلسطينية تعيد الأمل للاجئين في لبنان

05/11/2015
لم يكن اهتمام ماهر بالقضية الفلسطينية وليد الساعة هو ابن بلدة شيحا اللاجئ في مخيم برج البراجنة في بيروت لكن الهبة التي تشهدها الأراضي الفلسطينية أعطته دافعا أكبر للإبداع تكدست الرسومات التي أصبحت تتزايد بوتيرة يومية يرفض بها صفحات التواصل الاجتماعي ومنها صفحة يشارك فيها ناشطون من لبنان ومن أراضي 48 و 67 أنا كلاجئ فلسطيني أولا في لبنان وانطلاقا من أنه أنا رسام كاريكاتير في نفس في نفس الوقت يعني بصراحة جدد الأمل فيني جدد الروح جدد الأمل الجدد المطالب حال الشارع الفلسطيني في الشتات تحديدا في لبنان جيل عايش النكبة وجيل حفظ تفاصيلها من حكايات أهل من بين هموم اللجوء اليومية جاءت الهبة الفلسطينية لتحتلا حيزا في يوميات اللاجئين الفلسطينيين لم تمثل هاجسا لتأمين أو العلاج أو التعليم لكنها حملت أملا في غد أفضل قد يخفف من معاناة اللجوء الطويل 30 شابا وشابة تجمعوا قبالة الكورنيش البحري لبيروت إحياء مشاهد حية من الهبة الفلسطينية هو نشاط تضامني في إطار حملة توعية وما هو إلا واحد من النشاطات عدة تشهدها المخيمات والعاصمة تضامنا مع هبة احيت الامل صحوة طال انتظارها عبد الصمد الجزيرة بيروت