الافراج عن الأسير محمد علان بعد انتهاء اعتقاله الإداري
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الافراج عن الأسير محمد علان بعد انتهاء اعتقاله الإداري

05/11/2015
حرا وإلى بيته وفي وطنه تماما كما حدد لنفسه هدف إضرابه عن الطعام هكذا يخرج الأسير محمد علان من سجنه وفي سعي منها لتنغيص فرحة هؤلاء ماطلت سلطات الاحتلال في الإفراج عنه حتى حلول الظلام لكن نور الحرية كان ابهى هكذا بدأ يومه الأول في قريته جنوب نابلس بعد فترة السجن إداري دامت سنة دون تهمة أو محاكمة خاض خلالها إضرابا عن الطعام لأكثر من شهرين وحاولت سلطات الاحتلال بشتى الطرق كسره كي يفك إضرابه هي لحظة انتظرتها والدته طويلا فقد رأت يصارع الموت أثناء إضرابه عن الطعام وهو أسير في المستشفى قد تشمل الاعتقالات الإدارية أي فلسطيني وهي اعتقالات سياسية تنفذها سلطات الاحتلال بحق الفلسطينيين دون تهمة فيلجأ الأسرى سلاحهم الوحيد وهو الإضراب عن الطعام أمر قد يعرض حياتهم للخطر لكنهم يختارون المجازفة بحياتهم على قهر سجنا كما أحرجت إضرابات الأسرى المتكررة عن الطعام سلطات الاحتلال التي تنتهج سياسة الاعتقال الإداري لاسيما تلك الإضرابات التي لم يذعن المضربون فيها لضغوط الاحتلال بل ونجحت في كسر القيود لتثبت بذلك أما القريبة لا ينكسر دون مقاومته نجوان سمري الجزيرة من قرية عينابوس جنوب نابلس