الآلاف يشيعون جثمان الشيخ أبو فارس بالأردن
اغلاق

الآلاف يشيعون جثمان الشيخ أبو فارس بالأردن

05/11/2015
يودعون شيخهم الذي توفي بعد صراع طويل مع المرض الآلاف من رفاقه وطلابه شاركوا في التشييع وفي التشيع أيضا استذكرت مآثر ومناقب للفقيد طغى عليها حزن عميق أبانه البرلمان الأردني الذي كان عضوا فيه وحضرت شخصيات طالما اختلفت معه فكريا كان أبرزها المنظر الجهادي المعروف عمر محمود أبو قتادة لم ينقلب عن مبدئه مطلقا كان ثابتا في حمل قضايا الأمة يعيش قضايا الأمة شارك أبو فارس في الحكم وعوقب بالسجن أيضا وبرحيله تطرح أسئلة كثيرة هل ستبقى علاقة النظام والإخوان أسيرة للقطيعة أم انها ستتغير وفقا للتطورات الإقليمية انتخب أبو فارس لدورتين متتاليتين وفي الأخيرة اعتقل وفصل من البرلمان بتهمة إثارة النعرات عقب مشاركته في عزاء أقيم بعد مقتل أبي مصعب الزرقاوي في العراق شهدت العلاقة بين النظام وجماعة الإخوان منذ تأسيسها في مرحلة الأربعينيات تحالفات وثيقة لكن انفتاح الجماعة على السلطات في محطات لاحقة لم يرق لأبي فارس غير أنه التزم الخط الجماعة ولم يخرج عنه عادة العلاقة لتشهد شدا وجذبا لاسيما بعد توقيع اتفاقية السلام مع إسرائيل ووصلت حد القطيعة في مرحلة الربيع العربي وبعدها وظل أبو فارس حتى قبل وفاته يميل إلى التشدد حيال العلاقة مع النظام وبرز لتيار الصقور الذي كان يعبر عن توجهاته داخل الجماعة دور فاعل في التصدي للسياسات الرسمية وفي نظر مراقبين فإن العلاقة مع الإخوان ستظل محكومة باعتبارات أمنية أما تغيرها فسيظل خاضعا للتطورات الداخلية وبصورة أكبر تلك المتعلقة بتطورات الإقليم تامر صمادي الجزيرة