زيارة السيسي المرتقبة تثير جدلا في لندن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

زيارة السيسي المرتقبة تثير جدلا في لندن

04/11/2015
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في لندن زيارة سبقها جدل جديد لن ينتهي بنهايتها على ما يبدو والسبب انقلاب يوليو 2013 وسجل حقوق الإنسان في مصر أرجئت الزيارة عدة مرات وبادر كثير من الأحزاب والنشطاء والإعلاميين البريطانيين بحث حكومة ديفد كاميرون على عدم استقبال السيسي سبق الزيارة إجراء البريطانيون غير مسبوق بمنح حصانة غير اعتيادية لرئيس أركان الجيش المصري محمود حجازي لحمايته من الملاحقة أثناء زيارته لندن في سبتمبر الماضي وظلت الزيارة طي الكتمان حتى قبل يومين من موعدها ولايزال الغموض يحيط بتفاصيل برنامجها والمدة التي تستغرقها والشخصيات التي سيلتقيها في الأفق مظاهرات رافضة للزيارة وأخرى مؤيدة لها لكن توقعات المراقبين توجه أن ينجح الرافضون للزيارة في حشد مزيد من الأنصار من البريطانيين والمصريين المقيمين في المملكة المتحدة لكن ما يختلف في موضوع زيارة بريطانيا عن غيرها من زيارات السيسي الخارجية أن الاحتجاجات على الزيارة تأتي من هيئات ومنظمات وأحزاب بريطانية لا مصرية ويزيد من حدة الاحتجاجات الانتهاكات الواسعة للحريات في مصر واستمرار حملات التصفية الجسدية والتعذيب والمنع من السفر الذي حول مصر إلى سجن كبير وفقا لمنظمة العفو الدولية استبق السيسي زيارة بلقاء أجرته معه هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي ركز فيه على أهمية محاربة الإرهاب كما دافع عن القوانين الصارمة التي سنها في هذا الشأن ولقد توقف كثيرون أمام تفجير انتحاري استهدف نادي الشرطة في مدينة العريش بشمال سيناء قبل سفر السيسي إلى لندن بساعات قليلة أوقع قتلى وجرحى من المدنيين والشرطة ثمة من يرى أن النظام المصري يستغل هذا النوع من التفجيرات للترويج لنفسه على أنه ضحية لما يسمى الإرهاب وهذا ما لا يبدو أن رافضي زيارة السيسي إلى لندن سيلتفتون إليه