تنظيم الدولة يتبنى سلسلة عمليات ضد الجيش بسيناء
اغلاق

تنظيم الدولة يتبنى سلسلة عمليات ضد الجيش بسيناء

04/11/2015
بينما يلملم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أوراقه للسفر إلى لندن لبحث ملفات عدة منها مكافحة ما يسمى الإرهاب أعلن تنظيم ولاية سيناء التابع لتنظيم الدولة مسؤوليته عن سلسلة متزامنة من العمليات خلفت قتلى وجرحى في صفوف الجيش بشمال سيناء أبرز هذه العمليات وفقا للتنظيم اقتحام سيارة ملغمة نادي ضباط الشرطة في وسط العريش ما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص من قوات الأمن ومدنيين وفقا لمصادر قبلية وحصلت الجزيرة على صور خاصة لحظة الانفجار وتصاعد أعمدة الدخان من المكان كما تبنى التنظيم الدولة استهداف آلية عسكرية وكاسحة ألغام تابعتين للجيش المصري بعبوتين ناسفتين في شمال سيناء لم يكتف تنظيم الدولة بالإعلان عن عملياته المسلحة بل أذاع تسجيلا صوتيا يتحدى النظام المصرية فيه ويؤكد مسؤوليته عن إسقاط الطائرة الروسية وقال إنه سيكشف في الوقت المناسب عن الكيفية التي اسقط بها الطائرة وسارعت الحكومة المصرية بالتعليق بالقول إن ما ينشر عن أسباب سقوط الطائرة مجرد تكهنات وإن لجنة خماسية من مصر وروسيا وفرنسا وألمانيا وأيرلندا هي فقط المخولة بإعلان الأسباب سرعان ما كثف الجيش المصري غاراته على مواقع بشمال سيناء وقالت مصادر قبلية إن ثلاثة أشخاص على الأقل بينهم طفل قتلوا في قصف بصاروخ من طائرة حربية في جنوب الشيخ زويد ثمة من يرى أن النظام المصرية هو ما جعل من سيناء تربة خصبة لانتشار المسلحين بالاعتماد على الحلول الأمنية وتغييب السياسية بهدف تبرير عمليات القمع والبطش والتهجير هناك بالإضافة للترويج لنفسه على أنه ضحية لما يسمى الإرهاب لكن يبقى التساؤل تحت السيطرة مش كفاية هل الأوضاع في سيناء تحت السيطرة كما قال السيسي في خطابه للمصريين أم أن البلاد تخوض حربا ضد الإرهاب كما يروج السيسي دائما قبل زياراته الخارجية