الحرب تزيد معاناة المرضى النفسيين بريف حلب
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

الحرب تزيد معاناة المرضى النفسيين بريف حلب

04/11/2015
شاب دمشقي انشق عن جيش النظام قبل ثلاث سنوات انتقل إلى غوطة دمشق وبعدها إلى تركيا ومن ثم جاء إلى مشفى الأمراض النفسية في ريف حلب الشمالي مشاهده عمار وما مر به من أحداث خلال الحرب السورية جعله يعاني من اضطرابات نفسية لكن عمار ليس وحده هنا ففي هذا المشفى المؤقت يقيم أكثر من 160 مريضا هجروا مثلما هجرة ملايين من السوريين هنا مجتمع صغير من كل الطبقات والأديان والمناطق لكل واحدة قصة وفي كل قصة تجربة إنسانية كاملة متعايشون متقاربون هبة بل إنجاز يعجز عنه ذو العقول السليمة الذين يوصفون باالاصحاء من القلب خرجت كلمات عفوية مدفوعة بنوازع الفقرا يناجي سوريا الوطن الذي أحب سوريا التي تتألم ويتردد صداها وجعلها هنا كما في كل زاوية وشارع وخيمة بالرغم من قلة الإمكانيات تعافى الكثير من هؤلاء المرضى أو يكادون لكنهم لم يغادروا فلا مكان ولا أحد يذهب إليه في مجتمع ما يزال ينظروا إلى المريض النفسي بكثير من الأحكام المسبقة وعدم تقبل الحرب السورية أدت إلى كوارث لن ينجو أحد من مصابها وهؤلاء المرضى هم فصل من فصول تلك المعاناة التي لا يعرف أحد متى ستنتهي بلال فضل الجزيرة ريف حلب الشمالي