إعلاميون لبنانيون يتضامنون مع ديما صادق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

إعلاميون لبنانيون يتضامنون مع ديما صادق

04/11/2015
يتجمعون أمام قصر العدل احتجاجا على التضييق على الحريات فهنا تخضع الإعلامية ديما صادق للاستجواب في دعوى مقدمة من حزب الله في آب أغسطس الماضي ضدها تقول صادق إن الدعوة تتعلق بأسئلة وجهتها في إحدى الحلقات التلفزيونية عن دور لحزب الله في قضايا فساد في حين يقول الحزب إن الدعوة تتعلق بكتابات لديمة شهرتها بأشخاص من الحزب على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بين الصحفيين المتضامنين كرما الخياط التي كانت خضعت هي الأخرى مع مؤسساتها قناة الجديد للمحاكمة أمام المحكمة الخاصة في لبنان على مدى أكثر من عام وكذلك الصحفي محمد زبيب الذي ما زال يواجه دعوى بتهمة القدح والذم من جانب وزير الداخلية نهاد المشنوق هناك اتجاه راسخ بالبلد باستعمال القضاء من أجل تقييد حرية الصحافة هذا الأمر يستدعي معركة حقيقية معركة يرى حقوقيون أنها تستوجب التأكيد على ضرورة حماية الحريات بدلا من تقييدها الأحزاب ورجال السياسة أنه لازم يكون عندهم صدر رحب يتقبلوا ويردوا على أي نقد أو إذا اعتبروه افتراء يردوا على الافتراء بوقائع هن يبرزوها هنة يحاول يصوبوا الأمور عبر حق الرد وعندهم وسائل اعلامية ممكنة يمارس حق الرد من دون ما نلجأ يعني إلى الاستدعاءات وأساليب التهويل والضغط لا إحصاءات رسمية عن عدد الصحفيين المقدمة بحقهم شكاوى قضائية لكن الملفت يبقى غياب نقابتي الصحافة والمحررين عن قضايا الصحفيين بعد أن أصبحت تدوران في فلك السلطة كما يرى مراقبون إلسي أبي عاصي الجزيرة بيروت