القوات العراقية تمهد لاقتحام الرمادي
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

القوات العراقية تمهد لاقتحام الرمادي

30/11/2015
ارفعوا الرايات البيضاء وغادروا المدينة كلمات عبر مكبرات الصوت وجهة لأهالي الرمادي من جانب القوات العراقية لأن الأخيرة كما تقول قيادة العمليات المشتركة في محافظة الأنبار تمهد لاقتحام المدينة القوات العراقية وبحسب التلفزيون الرسمي حددت منطقة الحميرة جنوب الرمادي معبر لسكان المدينة غير أن شهود عيان قالوا إن القوات طالبت عبر مكبرات الصوت بالتوجه شمالا باتجاه مناطق الجزيرة لكن ورغم عدم الدقة في تحديد منطقة النزوح هل هي في الجنوب أو الشمال تبقى الشكوك حول الرسالة وإذا ما كانت ستصل إلى جميع السكان خصوصا وأن القوات العراقية موجودة على أطراف المدينة وعلى بعد مسافة تزيد عن خمسة كيلومترات في بعض الجهات وكيف يمكن التأكد من أن سكان لهم مطلق الحرية في المغادرة والقدرة أيضا وهنا يجدر بالذكر أن أكثر من مائة ألف من سكان المدينة لم يتمكنوا من النزوح بعد سيطرة تنظيم الدولة عليها وهو ما يعزز التوقعات بوقوع أعمال قتل واسعة تطال المدنيين إذا شنت القوات العراقية هجومها والمخاوف من هذا القبيل سبق أن أعلنت عنها حكومة محافظة الأنبار المحلية بقولها إنها تخشى استخدام المدنيين كدروع بشرية من جانب تنظيم الدولة الإسلامية في هذه الأثناء قالت وزارة الدفاع العراقية إنها دفعت بقوات عسكرية اضافية إلى أطراف مدينة الرمادي رغم جميع هذه المعطيات يبقى السؤال هل ستكون القوات العراقية جادة في مسعاها أم أن ذلك يصب في إطار تبرير تأخرها في حسم استعادة الرمادي هذا ويجدر بالذكر أن إعلان المرحلة الحاسمة ليس الأول وسبق أن ساقت القوات العراقية حججا للتأخير منها الظروف المناخية