الجيش اليمني والمقاومة يستعدان لاستعادة مديرية بيحان بشبوة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الجيش اليمني والمقاومة يستعدان لاستعادة مديرية بيحان بشبوة

30/11/2015
رغم الأجواء المناخية القاسية تتواصل هنا في صحراء العبر بمحافظة شبوة اليمنية استعدادات أفراد الجيش الوطني التابعين للواء تسعة عشر مشاة والمقاومة الشعببة للمعركة القادمة مع مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح معركة سيكون عنوانها الأبرز إستعادة مديرية بيحان التابعة لمحافظة شبوة سبق وإن شهدت هذه المديرية معارك كر وفر مع الحوثيين وقوات صالح لكن المواجهة القادمة ستكون هذه المرة بعد إعادة هيكلة لواء ورفع الجاهزية القتالية لأفراده بعد استيعابه للمتطوعين في صفوف المقاومة الشعبية فيما ينتظر أن يكون للدعم العسكري واللوجستي الذي تلقاه لواء من التحالف دور رئيسي في حسم معركة بيحان وإضافة لتدريبات مكثفة على مختلف أنواع الأسلحة التي وصلت اللواء فإن الرهان قيادته أيضا يبدو حاضرا على المعنويات العالية لأفراده ليس فقط في استعادة بيحان بل بمواصلة القتال مع الجيش الوطني حتى رفع علم الجمهورية على جبال مران بمحافظة صعدة حيث المعقل الرئيس لميليشيا الحوثي وتكمن أهمية اللواء تسعة عشر مشاه بتمركزه في منطقة العبر الإستراتيجية التي تربط بين ثلاث محافظات يمنية هي شبوة وحضرموت ومأرب فضلا عن قربه من منفذ الوديعة الذي يربط اليمن بالسعودية