صعوبات تحاصر الصحة الإنجابية في درعا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

صعوبات تحاصر الصحة الإنجابية في درعا

03/11/2015
هكذا يبدو شكل الجنين في الجهاز الوحيد الذي تملكه أم عمر وهي قابلة لها عيادة في منزلها بريف درعا حيث تتابع وضع النساء الحوامل في منطقتها بمعدات بسيطة وغرفة تنعدم فيها لوازم الرعاية الصحية أم عمر ليست لديها خبرة كافية في طب النساء إلا قلة طبيبات الأمراض النسائية وضعف الرعاية متعلقة بالصحة الإنجابية في المشافي الميدانية جعل منقذ لعشرات من النساء يترددن على عيادتها يومية كما هو الحال في كل العيادات تتعرض النساء في عيادة أم عمر أثناء الولادة أخطار جمة كالنزيف والولادات القيصرية أو ولادات يتعرض فيه إنه للخطر لا تستطيع قابلة معالجته فترسلها إلى مشفى الميدانيين قد يعجز عن معالجتها لضعف الإمكانات العديد من المشاكل التي تعاني منها عدم توفر المستهلكات والأدوية اللازمة للأطفال وكذلك حديثي الولادة استقبالهم في الحواضن عدم توفر مادة الأوكسجين لازم الطفل وكذلك جهاز تهوية الآلية يتعرض الأطفال الحديثي الولادة إلى مخاطر عدة أبرزها نقص شديد في أجهزة التنفس وحاجة الحواضن على قلتها إلى مولدات ضخمة تعمل بالديزل وهي باهظة الثمن وهن على وهن تضع الأم طفلها لتواجه معه صعوبة بلوغه العامين في ظل النقص الحاد في المواد الطبية جراء القصف المستمر الذي يستهدف المدنيين منتصر نبوت الجزيرة محافظة درعا