حملة مقاطعة أكاديمية وثقافية لإسرائيل بأوساط غربية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

حملة مقاطعة أكاديمية وثقافية لإسرائيل بأوساط غربية

03/11/2015
نحن صهاينة ولهذه الأسباب اخترنا مقاطعة إسرائيل هذا عنوان مقال لأستاذين جامعيين يهوديين يعبر عن توجه جديد لدى أمريكيين مؤيديها تقليديا لإسرائيل لكنهم أصبحوا الآن لا ينادون بمقاطعة الشركات التي تتعامل معها فحسب بل وأيضا بخفض حجم المساعدات التي تقدمها الإدارة الأمريكية إليها فلسبنس أن توجهات الشباب من اليهود الأمريكيين تغيرت كثيرا عما كانت عليه خلال نشأته يهوديا لقد تغير الرأي العام الأميركي بشكل كبير والصحافة الأميركية تحاول اللحاق بهذا التغيير سبب تحول وممارسات إسرائيل التي ازدادت سوءا بشكل صارخ فالوجود وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت أفعالها مفضوحة لذا فقد شملت تغيير الجالية اليهودية ونشأت منظمة يهودية أميركية تتحدى إيباك ومعظم أعضائها من الشباب هي أزمة أخلاقية يعيش هؤلاء الشباب والأكاديميون سببها التوسع الاستيطاني واستدامة الاحتلال وسياسة القهر والتمييز العنصري والأعمال التي تمارسها حكومة نتنياهو ضد الفلسطينيين ممارسات يرى أمريكيون أنها تضع إسرائيل في عزلة عن المجتمعات الديمقراطية في الغرب بل وتهدد وجودها كذلك المقاطعة الاقتصادية والأكاديمية الإسرائيلية باتت تجتاح القطاع التعليمي الأمريكي فقد عبرت المجالس الطلابية من أكثر من مائتين وتسعين جامعة الأمريكية عن استعدادها للمقاطعة لتنضم بذلك إلى صفوف آلاف من الطلبة والأساتذة الجامعيين المقاطعين من بينهم البروفسور جونثن براون الذي يرى أن الممارسات القمعية أسهمت في نمو حركة المقاطعة في الصفوف التي ادرسها الطالب الذي يؤيد إسرائيل وسياسة إسرائيل أنا لابد أن احاميه من الطلاب الآخرين هم عندهم اطلاع فعندهم يعني الانتقاد اللاذع نقد لاذع جدا جهة إسرائيل وما تفعله الحكومة الاسرائيلية فالطالب الصهيوني المتشدد يرى أن الأغلبية ضده امتدت حركة المقاطعة لتشمل طوائف دينية منها من قاطعك الكنيسة المشيخية وكنيسة المسيح المتحدة وأخرى يتوقع أن تصوت لصالح المقاطعة الربيع المقبل فالدفع القوي الذي اكتسبته حركة المقاطعة يؤرق أشد مؤيدي إسرائيل ومن بينهم مرشحون للرئاسة الأمريكية تقتات حملاتهم الانتخابية على أموال أباطرة مثل ملياردير يهودي كتبت هيلاري كلينتون رسالة إليه تسأله فيها أن يفضي إليها النصح من أجل التصدي لحركة المقاطعة بغض النظر عن الدوافع التي تحرك مقاطعة إسرائيل في الولايات المتحدة فالعامل المشترك بينهم ومعارضتهم لسياساتها تجاه الفلسطينيين التي يصفونها بالقمعية والعنصرية والتوسعية سياسات في حال استمرارها ستفضي على الأرجح إلى توسع لائحته المقاطعين الأمريكيين من طلبة وأكاديميين وناشطين وطوائف دينية أتباعها بالملايين وجد وقفي الجزيرة من جامعة جورج تاون بواشنطن