الكنيست يصادق على قانون يعاقب راشقي الحجارة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الكنيست يصادق على قانون يعاقب راشقي الحجارة

03/11/2015
في اجراء تشريعي مستعجل لم يستغرق سوى بضعة أسابيع أقر الكنيست قانونا يحدد عقوبات الحد الأدنى لراشقي الحجارة بحيث تتراوح بين عامين وأربعة أعوام القانون الذي يستهدف الفلسطينيين من سكان القدس المحتلة والفلسطينيين داخل الخط الأخضر يفرض أيضا غرامات مالية على ذوي القاصرين المدانين ويخول السلطات قطع مخصصات الرفاه الاجتماعي عنهم طيلة فترة العقوبة الحجر قاتل ويندرج ضمن أعمال الإرهاب أعتقد أن العقوبة فعالة ورادعة ويجب أن تكون فورية وهي بالفعل سيكون لها تأثير على العائلات التي تريد أن يكون لها المال لإعالة أبنائها يستهدف القانون إذن راشقي الحجارة والزجاجات الحارقة ومن يستخدم المفرقعات نارية ضد دوريات جيش الاحتلال والمستوطنين وسبقه قانون حدد عقوبات بالسجن الفعلي لمدة عشرة أعوام بحقل مستخدمي هذه الوسائل دون الحاجة لإثبات النية بإحداث أضرار وعشرين عاما على من تثبت نيته في ذلك نتنياهو بدلا من مواجهة الحقيقة وبدلا من القيام بعملية سلام حقيقية مفاوضات حقيقية هدفها بالتالي الانسحاب من الأراضي المحتلة ومن الأقصى أيضا هو يعتقد أنه من خلال نظرية القوة ثم القوة ثم القوة يستطيع تحقيق الردع وهيهات أن يحدث تجديد العقوبات لن يجدي نفعا ولم لن يوقف هذه الهبة الشعبية وأيضا من ناحية قانونية لا يوجد أي أساس قانوني وبل بالعكس هذه القوانين غير دستورية ليست هذه الإجراءات بالغريبة على إسرائيل التي اتبعت سياسة كسر العظام لإخماد الانتفاضة الفلسطينية الأولى وتسعى اليوم للتعجيل بهدم بيوت الفلسطينيين منفذي العملية وتطرح تدابير انتقامية من قبيل سحب هويات المقدسيين وملاحقة تجار البلدة القديمة بالضرائب وتنغيص يعيشهم لم يدخر الإحتلال وسيلة لقمع احتجاجات الفلسطينيين والتضييق على سبل عيشهم لكنه لا يجد لدى شعب اتخذ من الحجر رمزا لثورته وأداة لمواجهة المحتل سوى مزيد من الصمود والتحدي إلياس كرام الجزيرة القدس الغربية