الاحتلال يغلق إذاعة "منبر الحرية" بالخليل ويصادر معداتها
اغلاق

الاحتلال يغلق إذاعة "منبر الحرية" بالخليل ويصادر معداتها

03/11/2015
بزعم التحريض على جيش الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين دمرت قوة عسكرية إسرائيلية فجرا محتويات إذاعة منبر الحرية في مدينة الخليل وصادرت مقتنياتها الفنية واللوجستية قبل أن تقرر إغلاق مقرها لستة أشهر واستدعت اثنين من مسؤوليها للتحقيق معهما شايف إنه الاحتلال انزعج منها كثير لأنه إحنا فضحنا وممارساته بحق أبناء شعبنا وعريناه حتى أمام الرأي العام العالمي هو ما بدو هيك تصاعدت وتيرة الاعتداءات الإسرائيلية على الصحفيين الفلسطينيين في الآونة الأخيرة وتعددت أشكالها حيث تراوحت ما بين اعتداء بالضرب واعتقالات تعسفية وحجب للتصوير وإصابات بالرصاص المواد ذكرها وغاز الفلفل والمسيل للدموع كلها وسائل ويسعى الاحتلال الإسرائيلي من خلالها لتكميم أفواه الصحفيين أكثر من أربعمائة وخمسين انتهاكا إسرائيليا ضد صحفيين سجلت منذ مستهل العام الجاري أعنفها خلال الهبة الجماهيرية الفلسطينية منذ بداية الشهر المنصرم وفق تقرير أصدره مركز مدى للحريات الإعلامية الذي طالب المؤسسات الدولية بحماية الصحفيين من بطش الاحتلال هناك العديد من القرارات الدولة التي تحمي والمواثيق يعني التي تحمي الصحفيين اثناء ممارسة المهنة لكن للأسف الشديد لا يوجد يعني إجراءات تنفيذ و الحل كما أشرنا ممكن أن يكون من خلال تعديل بنود ميثاق الجنائية الدولية يذكر أن تسعة وثلاثين صحفيا قتلوا برصاص الاحتلال واعتداءاته في الأراضي الفلسطينية عام 2000 من بينهم سبعة عشر صحفيا سقطوا العام الماضي خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة لأنهم يرصدون ويوثقون بعدسات كاميراتهم وأقلامهم جرائم الاحتلال بات الصحفيون الفلسطينيون ومؤسساتهم الإعلامية في دائرة الاستهداف الإسرائيلي لطمس الحقيقة وإخفاء بل من يقع على شعب يبحث عن حريته سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله فلسطين