مقاتلات روسية تقصف شاحنات على الحدود بين تركيا وسوريا
اغلاق

مقاتلات روسية تقصف شاحنات على الحدود بين تركيا وسوريا

29/11/2015
باتت المناطق الحدودية السورية مع تركيا هدفا للمقاتلة الروسية حيث تستهدفها كل يوم بعد حادثة إسقاط المقاتلة الروسية من قبل تركيا على الطريق الدولي الواصل بين معبر باب السلامة ومدينة إعزاز شنت مقاتلة روسية غارتين جويتين أسفرت عن إحراق عدد من الشاحنات التي أوقفها أصحابها في منطقة يعتقدون أنها أمنة الحريق الذي اشتعل بسبب الغارة والذي بذل الدفاع المدني جهدا كبيرا لإخماده لم تشهد المنطقة الحدودية مثيلا له منذ ثلاثة أعوام مضت كانت فيها المنطقة تنعم بالهدوء وهي سوق تجاري ومركز لإيواء النازحين أيام الرابع على التوالي تستمر المقاتلات وقد استهدفت هنا شاحنات كانت تستخدم في نقل البضائع التموينية والمواد الإغاثية من معبر السلامة الحدودي إلى داخل سوريا من معبر باب السلامة بين الحدود السورية والتركية تدخلوا هذه الشاحنة لتفريغ حمولتها داخل سوريا ولدى زياراتنا مدير المعبر أطلعنا على وثائق قال إنها مهمة للغاية فهي تؤكد أن شحنات المستهدفة تعمل لصالح الأمم المتحدة ولا تستخدم لأغراض عسكرية هذا ويرى التجار في باب السلام أن السوق السورية مقبلة على كارثة بسبب حسابات دولية فضل السوريون يدفعون ثمنها ويعانون من أجلها طيلة سنوات الثورة صهيب الخلف الجزيرة