عرض عسكري لإحياء الذكرى 55 لاستقلال موريتانيا
اغلاق

عرض عسكري لإحياء الذكرى 55 لاستقلال موريتانيا

29/11/2015
تشكيلات مختلفة من أفراد الأمن والقوات المسلحة في الاستعراض العسكري الذي احتضنته مدينة نواذيبو في شمال غربي موريتانيا قوات التدخل الخاصة هو مكافحة الإرهاب من بين تشكيلات أخرى قدمت نموذجا لما تقول القيادة السياسية للبلاد إنه اهتمام ورعاية تعززت بفضل من القدرات الدفاعية للجيش الموريتاني سلاح الجو وما يمكن أن يقوم به من دور مهم في بلد شاسع المساحة كموريتانيا كان له حضور متميزة كما قدم الجيش نماذج من ترسانته العسكرية راجمات الصواريخ فضلا عن الآليات المتنوعة والمستخدمة في ضبط الحدود وتعقب نشاط الجماعات التي توصف بالإرهابية هناك تحديات من بينها الإرهاب ومكافحة المخدرات ومكافحة الإرهاب وأعتقد بأن هذا العرض العسكري الذي تابعناه صباح اليوم في مدينة نواذيبو لاحظنا فيه تقدم كبير للمؤسسة يعود الحديث عن الهاجس الأمني بقوة وتبرز مخاوف من توسع هذا الصراع وتبعاته فرغم التدخل الفرنسي في شمال مالي والجهود الأمنية المكثفة التي تبذلها دول خمسة للساحل ومن بينها موريتانيا ولد نشاط الجماعات المسلحةفي تصاعد مطرد وشكل الهجوم الذي تبناه تنظيم المرابطون بالعاصمة المالية باماكو منذ أسبوع توسعا في نشاط هذه الجماعات وأظهرت قدرتها على البقاء والاستمرار بابوا الحرمة الجزيرة شمال غربي موريتانيا