تحذيرات دولية من احتمال انهيار سد الموصل
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تحذيرات دولية من احتمال انهيار سد الموصل

29/11/2015
مرة أخرى عادت تقارير دولية لتثير المخاوف بشأن إمكانية انهيار سد الموصل بسبب عيوب في الطبقات السفلية فيه سد الموصل الذي يرتفع بناؤه مائة وخمسة عشر ميتران بطاقة تخزينية تصل إلى أكثر من أحد عشر مليار متر مكعب من المياه يؤكد القائمون عليه أن لا خوف على استمرار صموده مادامت اعمال التحشية مستمرة لا يوجد ما يثير القلق في الوقت الحاضر لا توجد أي تصدعات وأي تشققات في السد الرئيسي في جسم السد جسم السد سليم مائة بالمائة وإنما المشاكل هي أساسا في الطبقات اللي أسفل السد الرئيسي وهي الطبقات الجيولوجية لأسس السد هذا السد الذي انتهى بناؤه في منتصف الثمانينات من القرن الماضي يزوره الفريق الأمريكي الهندسي وبشكل دوري لمراقبة أدائه الجيولوجي ويقول التقرير الأخير للفريق إن سد الموصل لا يزال يعاني من مشاكل في الأسس ولابد من استمرار أعمال التحشية لابعاد الرشح عن جسمية وهي عملية معقدة تجري في نفق بطول أكثر من كيلومترين أسفل جسم السد وبخبرة وماهرة عراقية بحتة تكمن أهميته سد الموصل في ري مساحات شاسعة من الأراضي وتوليد طاقة كهربائية هائلة إضافة إلى اعتماد مشروع ري الجزيرة عليه لكن كل ذلك يبدو متعثرا بسبب الأضرار التي لحقت به إبان الحرب التي دارت رحاها على منشآته إضافة إلى الظروف الأمنية العصيبة والأزمة الاقتصادية التي لا يزال يمر بها العراق بين تقارير دولية متفرقة تحذر وأخرى كثيرة تطمأن لا يزال سد الموصل يقف شامخا وشاهدا على خبرات عراقيتين لا يستهان بها رغم كل الظروف أمير فندي الجزيرة سد الموصل