أصداء البيان الذي أصدره نواب في البرلمان الليبي المنحل
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

أصداء البيان الذي أصدره نواب في البرلمان الليبي المنحل

29/11/2015
جدل شديد في البرلمان الليبي المنحل في طبرق تزامن مع إصدار 92 نائبا بيانا أعلنوا فيه قبولهم الاتفاق السياسية وحكومة الوفاق الوطني وفقا لما ورد في مبادرة نواب فزان وحمل النواب في بيانهم رئاسة البرلمان المنحل المسؤولية عما اعتبروه حرمانهم من ممارسة حقهم في التعبير عن إرادتهم وفقا للآليات الديمقراطية وتنص مبادرة نواب فزان على عدة شروط أبرزها رفض ترشيح البعثة الأممية مستشارا لمجلس الدفاع والأمن القومي أو أسماء لشغل منصب رئيس مجلس الدولة ووزراء حكومة الوفاق الوطني مع التمسك بحق رئاسة الوزراء في اختيار تلك المناصب وكذلك المناصب السيادية العلية المدنية والعسكرية والأمنية على أن تكون تشكيلة مجلس رئاسة الوزراء طبق للتمثيل المتساوي لأقاليم ليبيا 3 تطورات واكبها تسليم المبعوث الأممي الجديد مارتن كوبلر أطراف الأزمة تعديلا على المسودة تتضمن إعادة حق الاعتراض لمجلس رئاسة الحكومة المشكل من رئيس الوزراء ونوابه وإضافة نائبين ووزير للدولة مختص في شؤون المجتمع المدني ليصبح بذلك لرئيس الحكومة خمسة نواب بدلا من ثلاثة وثلاثة وزراء للدولة بدلا من اثنين على الجانب الآخر يرفض عدد من نواب البرلمان المنحل المسودة بصيغتها الحالية التي سلمها المبعوث السابق برناردينو ليون لأطراف الأزمة في الثامن من أكتوبر الماضي بمدينة الصخيرات المغربية مطالبين بالعودة إلى المسودة قبل الأخيرة الموقعة بالأحرف الأولى من طرف وفد البرلمان المنحل في يوليو تموز الماضي وإلى جانب هذين الموقفين يبرز توجه ثالث في البرلمان يميل نحو التطرف في رفض فكرة تشكيل حكومة الوفاق الوطني قبل اعتماد الاتفاق السياسي ورفضهم أيضا قيام النائب المرشح لرئاسة الحكومة فايز السراج بزيارة بعض دول الجوار على اعتبار أنه لم يتم التوافق عليه بعد كما رفض النواب في بيان أصدروه أن تكون طرابلس مقرا للحكومة خلافات تنذر بمزيد من التعقيد في مسار البحث عن حل سلميا ينهي أزمة الصراع في ليبيا