تزايد النزوح والهجرة من الريف إلى الخرطوم
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تزايد النزوح والهجرة من الريف إلى الخرطوم

28/11/2015
الحرب والبحث عن فرص عمل أو عن العلاج أسباب رئيسية للهجرة من الريف السوداني إلى العاصمة الخرطوم إحصاءات رسمية أشار إلى أن هذه الهجرة سجلت أرقاما قياسية بانتقال ما يربو على 100 أسرة من الولاية إلى الخرطوم بصورة شبه يومية مما شكل ضغطا كبيرا على الخدمات في المدينة وقد بلغت نسبة الباحثين عن العمل أكثر من أربعين في المائة من هؤلاء معظمهم يزاولون أعمالا هامشية وبينهم كثيرون من خريجي الجامعات وتمثل النزاعات المسلحة أكبر دافع لموجات النزوح صوب العاصمة الخرطوم فيما تساهم التدهور الكبير الخدمات وغياب العدالة في تقسيم الثروة والتنمية المتوازنة في ارتفاع نسبة الفقر أما في الولايات السودانية التي تدور فيها الحرب فقد شكل النزوح علامة فارقة في تدهور الإنتاج لواء تقلص المساحات المزروعة ونمو الثروة الحيوانية وهي عوامل شجعت على الهجرة إلى المدن الكبرى خصوصا العاصمة الخرطوم موجات تدفق النازحين إلى العاصمة الخرطوم بسبب الحرب أو البحث عن فرصة عمل تكشف عن بعد في مشروعات التنمية والاستقرار في مناطق عرفت سابقا بغزارة الإنتاج وهو أمر ربما يتحول إلى أداة ضاغطة على السلطات في المركز الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم