المقاتلات الروسية تصب نيرانها في الشمال السوري
اغلاق

المقاتلات الروسية تصب نيرانها في الشمال السوري

28/11/2015
الشمال السوري تحت نيران عشرات الغارات الروسية اليومية فقد ازدادت وتيرة العمل عسكرية هنا بشكل لافت منذ إسقاط تركية مقاتلة روسية الثلاثاء الماضي الجديد غارات روسية استهدفت أحياء في حلب وأخرى بمدينة الأتارب في ريفها وهو ما أسفر عن وقوع إصابات الغارات الروسية امتدت لتشمل بلدتي سرمدة وبنش في ريف إدلب ومجمعا للنقل في منطقة الدانة ونتيجة قتلى وجرحى في صفوف المدنيين أو المسافرين على وجه التحديد هذا من الجو أما على الأرض فقد تمكنت المعارضة المسلحة لتحقيق اختراق إستراتيجي بسيطرتها على قرية تل بارجر بريف حلب الجنوبي معركة قال جيش الفتح إنها دارت بينه وبين ما سماها المليشيات الإيرانية التي تقاتل إلى جانب النظام جيش الفتح أعلن أيضا أسر مسلح إيراني في معركة تل فاجعة أمر يرفع خسائر إيران في الشمال السوري يفتح الباب أمام المعارضة المسلحة لتقدم تحسين مواقعها في المنطقة هذا التقدم جاء بعد طرح خطة الجيش فتح المرحلة الثانية لاستعادة المناطق التي سيطر عليها الجيش مؤخرا تدور هذه المعارك ويسقط ضحايا في صفوف المدنيين جراء الغارات الروسية في مناطق لا وجودا لتنظيم الدولة الإسلامية فيها والحديث هنا عن ريف حلب الجنوبي ومحافظة إدلب وهو ما يدحض الرواية الروسية التي تقول إن موسكو تدخلت في سوريا لمحاربة التنظيم فقط