هولاند يتوعد تنظيم الدولة بحرب لا هوادة فيها
اغلاق

هولاند يتوعد تنظيم الدولة بحرب لا هوادة فيها

27/11/2015
ليزانفاليد المكان الذي شيده الملك لويس الرابع عشر الذي يضم قبر نابليون إرتدى ألوان الحداد في اليوم الذي أفردته فرنسا لتأبين ضحايا الاعتداءات على باريس ففي سابقة هي الأولى من نوعها جرى تأبين مدنيين هذا المكان المخصص عادة للمراسم الجنائزية للعسكريين حوالي ألفي شخص بينهم ناجون من تلك الاعتداءات وأقارب الضحايا وشخصيات سياسية ودبلوماسية تقاطروا على هذا المكان البالغ الرمزية في الخطاب الذي ألقاه دانر الرئيس الفرنسي منفذي تلك الهجمات وتوعد مدبريها بحرب حتى القضاء عليهم الجمعة الثالثة عشر من نوفمبر لن ننساه أبدا الأمة بأسرها تبكي ضحاياها فرنسا ستقضي على جيش الهمج مرتكبي هذه الجرائم وستتحرك بكل قوة من أجل حماية أبنائها واختتمت المراسيم بالنشيد الوطني الفرنسي في رمزية أخرى كي يظل التأبين خالدا بالذاكرة الجمعية للفرنسية تأبين رسمي وآخر شعبي فبالقرب من المواقع التي شملتها الهجمات إستمر الفرنسيون في التعبير عن تعاطفهم مع الضحايا وعلامات التأثر بادية عليهم لابد من تغيير السياسة الحالية إننا نعيش في بلد من دون انضباطا أمني لابد من تغيير الأساليب الأمنية وفي مبادرة لإشراك جميع الفرنسيين في تأبين ضحايا الهجمات دعا الرئيس الفرنسي مواطنيه إلى تعليق الألوان الوطنية في شرفات منازلهم لكن بعض الفرنسيين لم يستجيبوا للدعوة متذرعين بالخوف من ألا تؤدي إلا إلى تجديدي رياح القومية التي بدأت تهب على فرنسا يبدو من الأبعاد التي اتخذها تأبين ضحايا الاعتداءات أن الهدف هو إظهار وحدة الفرنسيين ودعوتهم بشكل خاص إلى تجاوز الصدمة نور الدين الجزيرة وفي بلجيكا أعلنت النيابة العامة اعتقال شخص سادس يشتبه في صلته بهجمات باريس الأخيرة ووجهت له تهمة ارتكاب اعتداءات إرهابية والمشاركة في أنشطة مجموعة إرهابية وكانت اتهامات وجهت لخمسة أشخاص آخرين في الأيام الأخيرة بينهم ثلاثة يشتبه في أنهم تولوا نقل المشتبه به الرئيسي في اعتداءات باريس صلاح عبد السلام وفي سياق متصل قالت النيابة البلجيكية أنه تم الإفراج عن شخصين اعتقلا يوم الخميس في شرق البلاد